“شاهد” علي جمعة الذي جعل الملكة إليزابيث من آل بيت النبي يثير الجدل بفتوى عن الإفطار على “الخمر” برمضان

2

عاد مفتي الأسبق علي جمعة المحسوب على نظام مبارك ومن بعده السيسي ومعروف بمنافقته لكل من يمسك بسلطة، لإثارة الجدل من جديد بفتاويه التي يتعمد وضعها في إطار غير صحيح لإثارة الجدل رغم أنها قد تكون مقبولة شرعا.

هذه المرة خرج علي جمعة في لقاء متلفز وأفتى أن الإفطار على خمر لا يبطل الصيام، لافتا إلى إن الدين يحرم المعصية ولا يربطها بالعبادة، وإن شرب الخمر إثم لكنه لا يبطل الصوم.

أقرأ أيضاً: السيسي ترك المصريين يصارعون الموت أمام كورونا وأخذ المستلزمات الطبية الشحيحة بالدولة ليجامل بها…

وتابع جمعة الذي سبق أن ادعى أن الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا من اصول هاشمية ونسبها لآل بيت النبي: “هل من المعقول أن نقول لأحد لا تصم لأنك تشرب الخمر، بل نقول له ما دمت صائمًا لا تشرب الخمر، لا نحكم عليه بشيء غير مذكور أو مستند على حكم شرعي”.

وقال أيضا إن “الخلط والتشدد هو ما يصعب كل شيء على الناس مع أن الدين يسر والله رحيم، ويجب علينا أن نطالب الناس باللين والمعروف ونطلعهم على أمور دينهم ببساطة”.

من جانبه  قال الشيخ محمد الصغير وكيل اللجنة الدينية بالبرلمان المصري سابقا، إن ما قاله علي جمعة ليس فتوى وإنما نصوص صحيحة تقال في غير موضعها.

وانتقد الصغير ما قاله جمعة قائلًا “إن السكارى أنفسهم يتعففون عن النطق بما قاله المفتي السابق”، لافتًا إلى أن ما قاله جمعة صحيح من الناحية الفقهية لكنه بدلًا من أن يركز انتباه الناس على أن شرب الخمر كبيرة من الكبائر، نجده هنا يهون ويخفف من شأن الكبيرة ولفت أنظار الناس لفروع بعيدة عن الجذور الرئيسية.

وأضاف أن هذه ليست المرة الأولى التي يخرج علينا فيها المفتي السابق بمثل هذه الأشياء المثيرة للجدل، ربما لأنه يريد المزيد من الشهرة وأن يصبح حديث الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتابع “فمن قبل قال جمعة إن خروج المرأة متبرجة في نهار رمضان لا يبطل الصيام وكأنه يجد لها الحجة لتفعل ذلك، بدلًا من أن ينصحها بأن تستغل فرصة الشهر الفضيل لمراجعة نفسها والعودة للصواب”.

وأضاف “من قبل أيضًا قال إن ملكة إنجلترا أصولها شريفة ترجع إلى آل البيت النبوي، وقال في حديث آخر عن أحد كبار المحدثين إنه كان يحدث وهو يشرب الحشيش”، متسائلًا “ماذا يريد مفتي مصر السابق من ترديد مثل هذه الأمور؟!”.

وأكد الصغير أن دور العالِم الحقيقي أن يأخذ بيد الناس إلى طريق الله والطريق المستقيم، وأن يذكرهم بما لهم وما عليهم تجاه الخالق والخلائق، وما فعله جمعة يتنافى مع هذا الدور.

يشار إلى أن علي جمعة أثار ضجة، قبل أسبوعين، بترويجه لشائعات متداولة بشأن كورونا عن أن “إطلاق آلاف الأقمار الصناعية لبدء العمل في شبكات الجيل الخامس (%G) قد هيأ الأجواء لتفشي الوباء”، ونفت منظمة الصحة العالمية وخبراء، صحة تلك المزاعم أكثر من مرة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. جلالة الديوث حفظه الله يقول

    خلاص الدين قلنالكم لعبة قديمة حاولو تتجاوزونها للي بعدها..
    الدين الاسلامي بتكاليفه يفرض على كل عاقل بالغ حر قادر صحيح.. وحطولي خطين تحت كلمة (حر)
    مو بيجي ابن زنوة مشرك زاني لوطي خنثى مخنوث جرار ديوث قواد مبتز سراق ناهب مغتصب جاهل متعصب قاتل منافق خائن مرائي مغتاب سفيه واطي وووووالخ.. يجي يعلمك الاسلام ويفرضه عليك ويطبق فيك احكامه وحدوده.. والله العظيم هزلت..

  2. هزاب يقول

    شيوخ السلطان! ماذا تنتظرون منهم؟ أفسدوا الدين ! احتكروا الافتاء ! تحالفوا مع الطواغيت ! ضد الشعوب على طول الخط ! إلى جهنم وبئس المصير .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.