“شاهد” السيسي احمر وجهه وانفعل بشدة على الهواء موبخاً لواءً بارزاً ذكره دون قصد بمجزرة “رابعة العدوية”

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل في مصر مقطعا مصورا أثار جدلا واسعا ظهر فيه رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي، منفعلا بشدة يعنف لواء بارز ذكره دون قصد بمجرزة ميدان “رابعة العدوية” التي نفذها في 2013 عندما كان وزيرا للدفاع.

المقطع المتداول على نطاق واسع ورصدته (وطن) أظهر السيسي خلال حضوره افتتاح مشروعات للدولة، وهو يقاطع منفعلا رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة إيهاب الفار أكثر من مرة بسبب ذكره اسم “رابعة العدوية”.

وفور نطق “الفار” اسم “كوبري ميدان رابعة العدوية”، رد السيسي مُصحِّحًا له “كوبري الشهيد هشام بركات”، وأعاد الفار “انتهينا من كوبري ميدان رابعة العدوية”؛ ليرد السيسي منفعلًا وقد احمر وجهه غضبا ” ما قلت بقى الشهيد هشام بركات بقى”.

يشار إلى أن السيسي كان يشغل منصب وزير الدفاع في 3 يوليو 2013 عندما قاد انقلابا عسكريا على الرئيس محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، ما تسبب في اعتصام مناهض للانقلاب في ميدان رابعة العدوية بشرق العاصمة المصرية القاهرة.

وأمر السيسي بفض اعتصام “ميدان رابعة العدوية” في 14 أغسطس 2013، ما نجم عنه سقوط مئات القتلى فضلًا عن اعتقال الآلاف، وبدأ مسلسل طمس معالم المكان ورمزيته من خلال حملات إعلامية تشوه من احتشدوا فيه متمسكين بالشرعية ورافضين للانقلاب، وتواصل المسلسل بتغيير معالمه وهندسته وشكله وانتهى بتغيير اسمه إلى ميدان المدعي العام هشام بركات.

ولقي هشام بركات مصرعه في 29 يونيو 2015 بتفجير سيارة مفخخة، واتهم وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار، في مؤتمر صحفي، جماعة الإخوان المسلمين وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالتورط في اغتيال بركات.

ونفذت قوات الأمن بعد ذلك عملية تصفية لثلاثة عشر قيادة في جماعة الإخوان المسلمين داخل شقة بمنطقة السادس من أكتوبر بدعوى التخطيط والتنفيذ لاغتيال بركات، ثم نفذت بعد ذلك حكما بالإعدام على مجموعة شباب مناهضة للانقلاب العسكري بتهمة التخطيط وتنفيذ عملية الاغتيال، ثم اتهمت لاحقا ضابط الصاعقة المتقاعد هشام عشماوي ونفذت في حكم الإعدام في ذات الاتهام.

واثار المقطع موجة غضب كبيرة بين النشطاء الذين هاجموا السيسي مستذكرين المجزرة البشعة التي نفذها في هذا التاريخ، وكتب احد النشطاء:”مبروك عليكو رئيسكو ياشعب مصر يغير من ميدان رابعه لميدان نتنياهو افضل له”

وقال آخر:”سبحان الله اسم رابعة بيرعبه حسبنا الله ونعم الوكيل”

وغرد ثالث:”عاملاله هسهس بمخُه..  سيتم محاكمته على ما إقترفه برابعة.”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.