تأثرت بالمشهد وهذا ما حصل.. “شاهد” مراسلة القبس لم تتمالك نفسها وانفجرت باكية خلال مقابلة صحافية

2

تداول مواطنون كويتيون، مقطع فيديو مؤثر، أظهر انهيار مراسلة “القبس” الكويتية، أثناء استماعها لمعاناة إحدى السيدات في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، الامر الذي أثار موجة تفاعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في .

وتظهر السيدة بالفيديو الذي رصدته “وطن”، في خيمة بالبر، تفتقر لأدنى مُتطلبات المعيش الآدمية، وتقوم المرُاسلة بسؤالها عن أحوالها في ظل الازمة الذي تمر بها البلاد، وما أن بدأت السيدة الكويتية بالحديث عن مأساتها حتى انفجرت المذيعة بالبكاء عندما استمعت إلى أوضاع السيدة.

وبدأت تسأل السيدة.. (  أم أحمد، منذ متى أنتي هنا؟)، فتُجيب السيدة: (ثاني أسبوع، ما عندنا إيجار وما في أحد من العوائل دخل علينا عشان ما عندنا أرقام مدنية)، وما أن سمعت المراسلة هذه الكلام حتى بدأت بالبكاء محاولة السيطرة على نفسها قدر الإمكان.

واستطردت السيدة قائلة إن ” صاحب المنزل الذي كانت تسكنه في منطقة القصر بمحافظة الجهراء في الكويت طردها بعدما عجزت عن دفع الإيجار، فهربت إلى البر لتتجنب مذلة الناس “.

وأوضحت السيدة أنها كانت تعمل بائعة على بسطة ملابس، ولكن بسبب أزمة كورونا، لم تعد قادرة على البيع بسبب قوانين الحظر المفروضة من قبل الدولة خاصة أنها “بدون”.

وأثار الفيديو تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، وكتب عبدالعزيز الجلادي: “9 مليون راحت على عمالة التجار ومصاريفهم ، هل سددوا دين مواطن مسجون لا هل اغاثوا او اشتروا شقق لاخواننا البدون بدل منازلهم المتهالكه لا لمن التبرعات للعاملين عليها ومخالفين الاقامه وعمالة التجار فقط وجزء لا يذكر ممن حالفه الحظ واخذ”.

واعترض جيفارا الشمري على المساعدات التي تُقدمها الدولة والمتمثلة بمُعلبات البقوليات، وكتب: “أنا أبي أعرف ٩مليون وين راحت خلاص كافي معكرونا وفول الناس انبشمو من المعكرونا الناس تبي فلوس حق الايجارات افهمو مو علي كيفكم توكلون العالم مومحتاجين اكل الناس عليها التزامات ثانيه مو كله اكل اكل اكل”.

وتساءل عثمان الجبلي عن أوضاع الناس في أغنى دولة على حد تعبيره، وكتب: “ياجماعه مقطع تدمي منه العيين دم وربي يقطع القلب معقوله اغنى دوله بالعالم فيها جذي”.

وكتبت مغردة باسم E: “وين ال ٩ مليون اللي جمعتهم اللجان بيومين ؟؟ بذمتهم ان شاء الله”.

وطرح مُغرد باسم “غزاني الشيب” نفس التساؤل قائلاً: “وين ٩ مليون وين اللجان الخيريه وين الي بس يتكلم علي ( جزاع القحص ) والله والله والله ما اتبرع للجان الخيريه مهما حصل اقولهم استريحو”.

وطالب أبو عبدالعزيز العبيان بحل مشكلة البدون بشكل عام، وكتب: “متي ناوين تحلون قضية البدون ع الاقل الواحد يشتغل يخلي عياله يشتغلون يساعد الناس هذي يدفع ايجاره ايجار عياله يسكن في بيت نفس الناس حدي الناس علي الفقر ماتبون زكاة أموالكم تطلع برا خلاص كافي حلو قضية البدون عطو كل واحد حقه”.

يُذكر أن مُصطلح البدون يُطلق على فئة من ساكني الكويت لا يحملون جنسيتها ولا أي جنسية أخرى.

وتقول منظمة حقوق الأقليات إن في الكويت، حتى عام 2017، أكثر من مئة ألف مقيم بدون جنسية تقول الحكومة إن نحو 34 ألفا منهم يستوفون شروط الحصول على الجنسية الكويتية، لكنها لم تمنحهم إياها.

ويحرم المنتمون لفئة البدون من الخدمات التي ينتفع بها الحاملون للجنسية الكويتية في التعليم والصحة والوظائف وغيرها.

وتنتقل صفة البدون من الآباء إلى أبنائهم، حتى الذين ولدوا في الكويت، كما يصنّف من البدون الأطفال من أم كويتية الجنسية وأب بدون جنسية إلى أن تطلق الأم الكويتية الجنسية طلاقا بائنا أو يموت الأب.

وشهدت الكويت في شهر يوليو تموز هذا العام مظاهرات احتجاجا على أوضاع هذه الفئة المعيشية واعتقل عدد من النشطاء بعد انتحار الشاب عايد حمد مدعث من فئة البدون وقيل وقتها إنه انتحر بسبب وضعه القانوني والاجتماعي.

2 تعليقات
  1. دقوس يقول

    الكويت بلد
    ابو
    اللانسانية…
    وينه عن هالناس
    هو المسؤول عن رعيته
    ابو القلب الحنوني….
    عجبي

  2. ابو هاشم يقول

    أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يرزقهامن فضله ويستر الله على المذيعه الراحمون يرحمهم الله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.