لنقل عدوى “كورونا” .. هذا مصير شاب عُماني عطس على العملة وسلمها لموظف مطعم

1

في الوقت الذي توصل فيه الجهات المختصة في الليل بالنهار لمحاربة وباء كورونا، كان لبعض المستهترين تصرفاتٍ ظنّوا أن السلطات ستتساهل معها، بعد تعمدوا إثارة الذُعر الرأي العام فيما يخص الفيروس.

وفي هذا السياق، نشر الادعاء العام في سلطنة عمان عدة أحكام صدرت في حق بعض الأشخاص الذين أساؤوا استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بهدف التحريض والتزوير.

قضت المحكمة الابتدائية بصور في الحكم الأول بسجن شخص سنة (يُنفذ منها شهر) وغرامة ألف ريال ومصادرة الهاتف بعد أن قام بتحريض المختصين عبر مقطع صوتي على عدم تنفيذ قرارات الجهات المعنية باتخاذ التدابير الوقائية لمكافحة جائحة كورونا.

أما الحكم الثاني فجاء بحق عدة أشخاص نشروا تغريدات ومقاطع صوتية تُحرِّض وتُثير الرأي العام على قرارات الجهات المُختصة بمكافحة المُستجد، فقضت المحكمة بسجن كل منهم سنة (ينفذ منها شهرا) والغرامة ألف ريال، ومصادرة هواتفهم.

أما الحكم الثالث فقضى بسجن شخص سنة (يُنفذ منها شهر) وغرامة ألف ريال ومصادرة هاتفه بعد أن قام بنشر مقاطع مرئية يزعم فيها -زورًا- قدرته على علاج المصابين بفيروس كورونا.

كما أصدرت المحكمة الابتدائية بصور حُكماً بالغرامة ثلاثمائة ريال على مُتهم؛ لإثارته الذُعر بين زملائه في العمل؛ إذ توجه لجهة عمله مُرتدياً كمامة وقفازات، وزعم -كذِباً- أنه خالط شخصا مُصابا وأن الجهات الصحية طلبت منه الالتزام بالحجر المنزلي.

وجاء أحد الأحكام القضائية ضد شابين قام أحدهما بالعطس في عملات نقدية، ثم سلّمها لعامل المطعم، مع ترديدهما تهكماً (كورونا كورونا)، فيما قام الآخر بتصوير ذلك ونشره، حيث أدى هذا العمل المستهتر منهما إلى حكم قضائي بالسجن شهرًا (يُنفذ الأول نصفها، ويوقف تنفيذها عن الحدث)، والغرامة 1000ر.ع، ومصادرة الهاتف.

وصباح الجمعة، أعلنت وزارة الصحة العمانية عن تسجيل (50) حالة إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا (كوفيد١٩) منها (26) حالة لعمانيين، و(24) حالة لغير عمانيين.

كما أعلنت وزارة الصحة‬⁩ عن وفاة (وافد) مصاب بمرض كورونا ويبلغ من العمر 66 عاما. وتُعد هذه خامس حالة وفاة تسجل في السلطنة‬⁩ لمريض مصاب بهذا المرض.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    الشعب البايخ ! عليه حركات ! من اثر البطالة والفقر والعوز والجوع ! وبالطبع كورونا!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.