وسيم يوسف يعض أصابع الندم بعد أن غضب ابن زايد من تصرفاته.. هذا ما قاله في أول ظهور له بعد محاكمته

0

غرد الداعية الأردني المجنس إماراتياً، وسيم يوسف، عبر حسابه الشخصي على “تويتر”، بعد انقطاع دام شهرين، إثر الدعاوى القانونية التي لاحقته على خلفية تطاوله على “البخاري”، إذ وجهت له تهمة “إثارة ونشر الكراهية والعنصرية في المجتمع”.

ونفى في تغريدة رصدتها “وطن”، ما قال عنها “إشاعات” وأخبار عن حكم سجنه معتبراً الامر بانه محض “كذب محض”- حسب قوله- حيث تداول ناشطون أنباء عن صدور حكم نهائي على الداعية الإماراتي من أصل أردني ، بالسجن لمدة 5 سنوات، 4 منها مع وقف التنفيذ وسنة واحدة نافذة، بالإضافة لغرامة مالية كبيرة.

أقرأ أيضاً: توسل للقاضي لوقف النشر الإعلامي بالقضية.. وسيم يوسف ينهار داخل المحكمة ويطلب محاميا للدفاع عنه

وأضاف وسيم يوسف :” في هذا الوقت العصيب على العالم، لا صوت يعلو فوق صوت معركتنا #الإنسانية مع مرض #كورونا ونسأل الله السلامة للجميع .. أحببت إبلاغكم كل ما وصل إليكم من إشاعات وأخبار عن حكم سجني، فهو كذب محض .. وأنا بخير وعافية وجداً مشتاق لكم “.

وكان وسيم يوسف، مثل الشهر الماضي، أمام محكمة جنايات أبو ظبي؛ بتهمة “إثارة ونشر الكراهية والعنصرية في المجتمع”.

وخلال الجلسة، أسندت النيابة لوسيم يوسف “تهمة نشر معلومات للترويج لبرامج وأفكار من شأنها نشر الكراهية والعنصرية في المجتمع، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي”، وطالبت بمحاكمته طبقا للمواد 1، و24، و41، من قانون جرائم تقنية المعلومات.

قالت صحيفة “البيان” الصادرة عن مؤسسة دبي للإعلام (رسمية)، إن القاضي أجّل الجلسة إلى الثامن عشر من مارس الماضي.

وكشفت “البيان” عن توبيخ القاضي لوسيم يوسف، مضيفة: “بدأ المتهم دفاعه عن نفسه، بطرح تساؤل على هيئة المحكمة، قال فيه (أين التهم؟)، ما دفع المحكمة للفت نظره بأنه موجود للإجابة لا لطرح الأسئلة، مع مطالبته بالنظر إلى المنصة عند الحديث؛ لكونه في المحكمة لا في برنامج تلفزيوني”.

وأوضحت الصحيفة أن وسيم يوسف رفض توكيل أي محام له، قائلا إنه سيقوم بالدفاع عن نفسه.

وبرّأت محكمة إماراتية مجموعة مواطنين من تهم “السب والقذف”، رفعها ضدهم وسيم يوسف.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.