“شاهد” هذا ما توقعه عبدالرحيم الحويطي من ابن سلمان بعد اغتياله وحدث بالفعل!

1

مثلما توقع المواطن السعودي المغدور عبدالرحيم الحويطي الذي اغتاله نظام ابن سلمان قبل وفاته، أعلن الأمن السعودي مقتل “الحويطي” في منطقة تبوك وقال مصدر بجهاز الأمن إن المطلوب عثر بموقع مقتله على أسلحة وذخائر.

يشار إلى أنه في مقطع مصور وثقه “الحويطي” قبل مقتله، لحضور المكثف لدوريات الشرطة في محيط منزله، قال إن هذه الدوريات مختصة بالتعامل مع فئة “غير المتعاون” مع مسؤولي “”، الذي بدأه في 2017.

ودفع الحويطي حياته ثمنًا لتمسكه بمنزله وعدم تركه من أجل مشروع ولي العهد، وصدقت نبوءته التي سجلها في أحد مقاطع الفيديو إذ قال “أنا لا أستغرب أن يقتلوني في بيتي الآن، ثم يُلقون في بيتي سلاحًا -كما يجري في - ويتهمونني بالإرهاب”.

وأعرب مغردون على مدار اليومين الماضيين عن رفضهم واستنكارهم الشديدين لجريمة قتل المواطن السعودي عبد الرحيم الحويطي، بسبب رفضه مخطط التهجير من قريته “الخريبة” لصالح مشروع “نيوم” السياحي.

الأمير السعودي المعارض خالد بن فرحان آل سعود أبدى استغرابه من الحادثة، وتساءل قائلا  في تغريدة له رصدتها (وطن) أمس:”هل وصل النظام السعودي لمرحلة من البؤس والسفح وعدم الاكتراث بالرأي العام المحلي والعالمي إلى جعل عملية اغتياله لمواطن سعودي أعزل داخل منزلة وسط أطفاله وأسرته، أمثولة وعبرة لمن لا يعتبر داخل وخارج المملكة؟”.

وأكد مغردون أن ما حدث للحويطي هو جريمة إعدام ميداني لها رمزية شديدة الخطورة في الأيام المقبلة، مشيرين إلى أن ولي العهد محمد بن سلمان وضع مستقبل المملكة في خطر حقيقي.

وتقع قرية الخريبة شمال غربي ضمن المناطق التي تنوي الحكومة إقامة مشروع نيوم عليها، وهو مشروع منطقة اقتصادية بالسعودية ستعتمد على التقنيات المتقدمة والمرافق الترفيهية، في إطار إصلاحات تهدف لخلق وظائف وتشجيع الاستثمارات الأجنبية، بتكاليف قد تصل إلى خمسمئة مليار دولار.

ووصفت صحيفة غارديان البريطانية نيوم بأنها منطقة سياحية مخصصة كنقطة جذب ليبرالية شبيهة بدبي.

وكان الحويطي نشر فيديوهات استنكر فيها إخراجه وأهالي القرية من ديارهم ورفضهم التعويضات، كما نقل في فيديو آخر حشودا لسيارات الشرطة تطوّق بيته وبيوت آخرين لإجبارهم على تسليم بيوتهم.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. الشهاده شرف يقول

    يقولون طلبوه يسلم نفسه ورفض وواجهم بالسلاح وجرح اثنين..رعودو قتلوه… هههههه الله المستعان..
    طبعاً من المعروف انو اي واحد راح يدافع عن نفسه وماله وشرفه وعقله ودينه والضروريات الخمس الواجب على كل انسان الدفاع عنها حتى لو تكلف ذلك استشهاده دونها..
    رحمه الله..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.