السبت, مايو 21, 2022
الرئيسيةحياتنافيديو صادم من إيران لصاحب متجر شجع الفتيات على فعل فاضح مقابل...

فيديو صادم من إيران لصاحب متجر شجع الفتيات على فعل فاضح مقابل “كمامة”

على غرار ما حدث بالكويت قبل أشهر من قيام شخص بالإعلان عن مسابقة غريبة تحت عنوان “أجمل سيقان” وفجرت جدلا واسعا حينها، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في إيران، بما كشفه الإعلامي الإيراني المعروف “بوهنام قولي” وقوله إن السلطات القضائية بالدولة ألقت القبض على صاحب متجر كبير في مدينة بندر عباس بسبب مسابقة غريبة أقامها للفتيات.

 

وكتب بوهنام قولي أن صاحب المتجر الذي يُدعى “تارا ماركت”، استغل أزمة فيروس كورونا في البلاد، وأقام مُسابقة للفتيات أن يقمن بحركات ليونة وصفها ناشطون بالفاضحة والغير لائقة مُقابل حصولهن على مُعقمات ومنظفات وكمامات طبية مجاناً.

وكشف بوهنام في تغريداته عبر تويتر أن رئيس القضاة في المحافظة اعتبر ما فعله صاحب المتجر إهانة للإنسانية وكرامة الإنسان بشكل عام، وكشف أن الحرس الثوري والمدعي العام تدخلا ورفعا دعوى قضائية ضد صاحب المسابقة.

وتصدر هاشتاج #تارا_ماركت التريند في إيران، وكتب محمود داوري: “قال النبي: عشر قبائل من أمتي لا يدخلون الجنة ما لم يتوبوا.. إحدى هذه المجموعات هي عشيرة صاحب المتجر”.

وعلق الناشط نادر سعيدي: “السيد أجداري هو صاحب متجر تارا في بندر عباس، ما رأيك في فتياتنا الصغيرات اللواتي يظهرن أرجلهن أمام الناس للحصول على أقنعة طبية”.

وتابع سعيدي: “مسابقتك وتحديك لكسر حرمة ثقافتنا الإسلامية ؛ إم لإدخال الثقافة الغربية والأوروبية !!!”.

 

وسخرت المغردة منى آج من التحدي، فكتبت: “يا إلهي ، لم أعتقد أبدًا أننا نحن الإيرانيين مبدعون جدًا في إنشاء التحدي وإطلاقه”.

 

يُذكر أن إيران تعرضت لضربة قاسية من فيروس “كورونا”، فوفقا للإحصاءات الحكومية الرسمية فإن أكثر من 60 ألف شخص في إيران قد أصيبوا بالفيروس وتوفي حوالي 4 آلاف.

وكانت محكمة الجنايات الكويتية قضت في يناير الماضي، بسجن مواطن كويتي لمدة عامين مع الشغل والنفاذ بتهمة مخالفته للآداب العامة بعد دعوته من خلال مقطع فيديو مصوَر إلى مسابقة لتصوير سيقان النساء قبل أكثر من شهرين وعرض جائزة “خلخال” ذهبي للفائز.

وأثارت المسابقة آنذاك حالة استياء واسعة في البلد الخليجي المحافظ، حيث باشرت وزارة الداخلية التحري عن هوية الشاب لاستدعائه، والتحقيق معه في المسابقة التي وُصفت ”بالمنافية للعادات والتقاليد“.

وحسب ما نقل موقع ”أمن ومحاكم“ المختص بالأخبار الأمنية والقضائية حينها، فقد ألزمت المحكمة المتهم بدفع غرامة بقيمة 200 دينار (660 دولارا)، بالرغم من نفيه سابقا الاتهامات الموجهة إليه وتأكيده أن الفيديو خاص وليس للعامة وقد تم حذفه لاحقا.

وتعود أصول القضية إلى مطلع ديسمبر الماضي حيث دعا المواطن من خلال مقطع فيديو إلى مسابقة لتصوير أجمل ”سيقان للنساء“، مقابل جائزة ذهبية (خلخال) لأجمل صورة.

وأثارت دعوة المدوّن الكويتي النساء والفتيات الكويتيات إلى تصوير سيقانهنّ وإرسالها له ضمن “مسابقة” أعلن عنها، ضجة بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول ناشطون فيديو للمدوّن يقول فيه: “اللي ساقها حلو ومبروم ويجيب العافية للفوز بحجلين للساق”.

واشترط المدوّن أن تقوم الفائزة بالمسابقة أن تلبس “الحجل – الخلخال” وترسل له صورها لينشرها ليؤكد لمتابعيه صحة مسابقته.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث