ناصر الدويلة يكشف عن “بشارة” جاءته من ضاحي خلفان “ترمومتر الأحداث” بخصوص الوضع في ليبيا

0

علق السياسي الكويتي البارز وعضو مجلس الأمة السابق ناصر الدويلة، على الأوضاع في ليبيا مشيرا إلى أنه توقع هذا الانتصار الكاسح لحكومة الوفاق الشرعية على ميليشيات حفتر مستشفا ذلك من حالة الحزن التي ظهر بها نائب رئيس شرطة قبل أيام واصفا إياه ساخرا بأنه “ترمومتر الأحداث”.

وكتب “الدويلة” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن):”الوضع في ليبيا مبشر و اول بشارة جاءتني من صديقي العزيز ضاحي خلفان الذي يختلف معي في كل شيء منذ ست سنوات”

وتابع ساخرا من الرجل الأمني الإماراتي المقرب من حكام الدولة:”وانا اعتبره ترمومتر الاحداث فاذا حزن عرفت ان الامور طيبه واذا فرح علمت ان الامور مختلفه وامس كان حزينا فعلمت ان انتصارا تحقق في مكان ما وسمعت في العربية عن هزيمة حفتر كبروا”

وأعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية أمس، الاثنين، استعادة السيطرة على مدن عدة غرب العاصمة الليبية طرابلس، ليصبح الطريق مفتوحا أمامها على امتداد الساحل الغربي باتجاه الحدود التونسية، وذلك بعد انهيار كبير في صفوف قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقالت قوات حكومة الوفاق إنها سيطرت كليًّا على مدن مِطْرِدْ وصُرمان وصبراتة والعجيلات، ويعد هذا التقدم الأولَ من نوعه لقوات الوفاق منذ بدء حفتر حملته العسكرية على الغرب الليبي في أبريل من العام الماضي.

وقال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري إن حكومة الوفاق سيطرت على مسافة 500 كلم على طول البحر، وإنها “ماضية لتحرير بقية المدن كمدينة ترهونة”.

وأضاف المشري في تصريحات صحفية، أن هذا التطور الميداني يعطي أهمية في رسم الخريطة الجيوسياسية بليبيا، معتبرا أن “الخطوة التي تحققت اليوم تمهد الطريق لتحرير مناطق الجنوب بالكامل، وستغير نظرة الدول الغربية في تعاملها مع حفتر”.

بدوره، أعلن الناطق باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني محمد قنونو سيطرة قواته على مدن صرمان، وصبراتة، والعجيلات، وجميل، وراقدالين، وزلطن غرب العاصمة طرابلس، وذلك بعد قصف جوي واشتباكات مع قوات حفتر، ضمن عملية أطلقت عليها قوات الوفاق اسم “عاصفة السلام”.

بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق العقيد محمد قنونو، إن القوات الحكومية تمكنت من مصادرة ترسانة هائلة من الأسلحة والذخائر المصرية والإماراتية، من ضمنها ست مدرعات إماراتية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.