الأربعاء, ديسمبر 7, 2022
الرئيسيةحياتناإعانة بطالة لبائعات الجنس في المكسيك لتضررهن من وقف الحال بسبب كورونا

إعانة بطالة لبائعات الجنس في المكسيك لتضررهن من وقف الحال بسبب كورونا

- Advertisement -

في خطوة أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل قدمت السلطات المكسيكية برنامجاً حكوميا لإعانة بائعات الجنس في ظل حالة “البطالة” التي يعيشنها، بالتزامن مع حظر التجوّل وانتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد 19” في دول العالم، وتعطيل المطارات وحركة السياحة والزوار للبلد.

ودفع هذا الأمر السلطات في العاصمة المكسيكية لإطلاق برنامج إعانة بطالة لبائعات الهوى المتضررات من الأزمة.

- Advertisement -

وكالة “RT” الإخبارية وثقت ذلك بمقطع فيديو يصوّر اصطفاف العشرات من بائعات الهوى المكسيكيات في طابور، لاستلام المساعدة الخاصة بهن والتي تم صرفها من قبل الدولة.

وأوضحت الوكالة بأن السلطات بالعاصمة المكسيكية قررت إطلاق هذا البرنامج لمساعدة بائعات الهوى اللائي تضررن من انتشار فيروس كورونا، حيث انخفض عدد السياح وغيرهم من الزبائن بسبب الجائحة.

ولقي خبر المعونة الحكومية لبائعات الهوى استنكار العديد من المعلقين الذين اعتبروا بأن ذلك تشجيع لهن على هذا العمل المخزي وتصرف غير مقبول من الدولة.

- Advertisement -

 

 

فيما وجد آخرون من الخبر مادة جيدة للضحك والسخرية.

فيما تمنّى أحد المغردين مستنكرا هذا المشهد لو يصيبهن فيروس كورونا جميعاً ومعه الإيدز أيضاً.

يُشار إلى أن حتى اللحظة وبحسب المصادر الرسمية المكسيكية، بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في المكسيك 2439 حالة إصابة مؤكدة.

فيما ارتفع عد الوفيات إلى 125 حالة وفاة بسبب الفيروس، كما أعلنت السلطات المكسيكية عن شفاء 633 حالة كانوا قد أصيبوا بالفيروس وتم علاجهم بالمستشفيات المكسيكية.

 

اقرأ أيضاً:

مفاجأة من العيار الثقيل .. الأمن الكويتي: “عاهرات اوروبا ينشرن الايدز يومياً بمقابل مالي باهظ”

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
spot_img
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. ليه مايعاونوهم عشان ماعندهم قوة واستراتيجية.. كلهم زي بعضهم والدعوة كل ابوها تجارة سواء جت بزيادة اسعار ودخولية وقوادين وعمولات او جت بشكل مباشر دون وسيط..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث