الأقسام: الهدهد

“أعداد المصابين بكورونا لكل 100 ألف.. إحصائية رسمية هامة بسلطنة عمان وهذه المحافظة مستبعدة من أية إصابات

نشر والمعلومات بسلطنة عمان، إحصائية هامة عن أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في السلطنة.

وبحسب إحصائية المركز التي نشرها على حسابه الرسمي بتويتر ورصدتها (وطن) فإن مجموع المؤكد إصابتهم بفيروس كورونا “كوفيد 19” لكل 100 ألف من السكان في السلطنة 371 شخصا، بينهم 302 مرضى، وحالتي وفاة، و67 متعافين.

وأشار المركز إلى أن أعلى نسبة مؤكدة وفق حسابات المنحنى لوزارة الصحة في محافظة مسقط يصل إلى 20.3%.

تليها محافظة مسندم بنسبة 6.5%، ثم محافظة الداخلية بمعدل 4.6%، وتبلغ النسبة المتوقعة في محافظة جنوب الباطنة 3.6%، تتبعها محافظة شمال الباطنة بنسبة 2.8%، ومحافظة ظفار بنسبة 1.7%، ومحافظة الظاهرة 1.3%، ومحافظة البريمي 0.8%.

وتساوت النسبة بين محافظتي شمال وجنوب الشرقية بمعدل 0.3%، وتم استبعاد محافظة الوسطى من أية إصابات مؤكدة حتى اليوم.

من جانبه أعلن الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة بالسلطنة، أن وزارة الصحة بدأت اليوم حملة التقصي الوبائي (بيت بيت) في مطرح، وقال إنه من لم نستطيع الوصول لبيته، ستكون هناك خيام مخصصة للفحص.

وأضاف الوزير خلال استضافته عبر إذاعة “الوصال”، أنه تم تسجيل يوم أمس 25 حالة من بين 40 في مطرح، لذلك تعد مطرح من أكثر المناطق انتشارًا للوباء في السلطنة.

وكشف إلى أنه تم تسجيل 219 حالة إصابة بفيروس كورونا من العمانيين و152 حالة للوافدين ليبلغ إجمالي الإصابات في السلطنة اليوم 371 حالة.

ونوه السعيدي إلى أن نسبة الوفيات جراء في السلطنة بلغت 0.05%، موضحا أنّ الحالات المتوفية حتى الآن تعدت اعمارهم 70 عامًا.

وتوقع وزير الصحة العماني أنه ستصل ذروة الإصابات في السلطنة قبل نهاية الشهر الحالي، حيث من المتوقع ان تصل إلى 1500 إصابة تقريبًا، 300 حالة منهم بحاجة إلى عناية طبية، و150حالة تقريبا بحاجة إلى عناية مركزة، ولكن من المتوقع أن تنخفض الأرقام بنسبة 60% بسبب الإجراءات المتخذة

وأوضح أن من أكبر التحديات التي تواجهنا هو القلق من انتشار الوباء بين العمالة الوافدة، لذلك ستصدر اللجنة العليا قريبا قرارات فيما يخص العمالة الوافدة، كما ونشكر سفارات الدول على تعاونهم معنا.

وأعلن الوزير أيضا عن تسجيل إصابات للكوادر العاملة في القطاع الصحي، وقال “الحمدالله حالتهم مستقرة ومنهم من تماثل للشفاء، وحمايتهم شيئ مقدس بالنسبة لنا، ونطمئن أبنائنا بتوفير كافة سبل الحماية لهم وندعوهم إلى الترشيد والاستخدام الصحيح.”

وأضاف السعيدي أنه أمس الاثنين وصلت كمية كبيرة من المحاليل للكشف عن الفيروس، الأمر الذي جعل الوزارة تقوم بتكثيف الفحوصات، والتقصي المجتمعي، وهذا سيساعد في معرفة انتشار المرض بصورة أوضح.

استعرض التعليقات

  • لا يوجد فايروس سوى السلطان وحاشيته والمطبلين لهم
    الفيروس الجديد القديم الذي ضرب مسقط وعمان هو بالفعل موجود وهو مرض معروف تملق الذباب المسقطي العماني لحكومته وتغيير وتزييف الحقائق لمصلحة الحكومة ضد الشعب الفقير المديون المفلس البائس! هي عبودية للذباب والبعوض المسقطي العماني ! للأجهزة الأمنية والمخابراتية المسقطية الخائنة والعميلة والمخترقة ! والدواء الناجع والناجح لها هو الثورة الشعبية لفقراء الشعب ! وسلم لي على صحار !

  • واضح عليك فيك فيروس ف............ يا من تنتحل معرفي يا بغل يا شحات.. اتعبتكم السلطنه وسلطانها.. ونباحكم لا يتعدا قضبان القفص إلي عايشين فيه خخخخخ كلاب وحمير عايشه مع بعض وتعرف بعض.. هزوبه وسلومه ومن على شاكلتكم تفووو و عليكم..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*