الأقسام: الهدهد

“بأمن وليدي”.. “شاهد” هذا ما فعلت ابنة رجل أعمال سعودي مشهور وأثارت غضب السعوديات

أثارت نجمة السوشيال ميديا ابنة رجل الأعمال المشهور سليمان الباتل، جدلاً واسعاً، بجشعها وطمعها الذي أثار الرعب في نفوس المُشاهدين، والأمهات بشكل خاص.

حيث نشرت أفنان الباتل مقطع فيديو عبر “سناب شات”، وهي تتسوق في أحد المولات، وتشتري كميات كبيرة من الطعام، وخاصة حليب الأطفال بحجة تأمين طفلها في ظل أزمة ، الذي غير العالم كله.

ودشن المغردون هاشتاج #أفنان_الباتل_الجشعة، واتهموها بتعمد إثارة الرعب لدى الأمهات وتخويفهن، وطالب آخرون بوقف حسابها ومُحاسبتها على ما تفعله، خاصة أنها من المشاهير الذين يُعتبرون قدوة للآلاف.

وكتب عبد الله الشثري: “متابعينه بالملايين واخافت الامهات وقامت بتخزين مواد من الصيدليه والدوله بكافه قطاعاتها تطمن المواطنين بوفره المخزون والجشعه ترعب الناس لابدددد من عقابها وردعها “.

وعلقت مغردة باسم دريمي برينسس: “لجميع الأمهات اللي خوفتهم الجشعة #أفنان_الباتل_الجشعة وصورت حليب أطفال بكميات كبيرة وقالت بأمن وليدي @bip_ksa أرجو ايقاف حسابها لنشرها الخوف والرعب في نفوس الأمهات”.

وكتبت مُتابعة باسم مس اندبنتت: “وش ذنب اللي بتروح تشتري حليب لطفلها وتلاقي الأرفف فاضيه بسبب مشهوره يتابعها الملايين اسمها أفنان الباتل راحت تصور وهي تعبي العربيه حليب وتثير الهلع في الأمهات! كم من متابع شاف سناباتها وراح يسوي نفس الحركة!! أتمنى تتحاسب في أقرب وقت”.

ولم تكن المرة الأولى التي يشن فيها السعوديون حملة ضد أفنان الباتل، فقد طالبوا مراراً بإغلاق حسابها وحظره  بعدما اتهموها بأنها “نصابة” وإعلاناتها مُضللة.

وأعربوا عن استيائهم من سلوكها، واستعراضها لثرائها بعدما اشترت ملابس من هارودز الشهير في لندن بمليون ريال.

يُذكر أن السعودية أفنان الباتل ، تخرجت من جامعة “الإمام محمد بن سعود” في العاصمة الرياض بتخصص اللغات والترجمة، وهي ابنة رجل الأعمال الشهير سليمان الباتل.

تمكنت أفنان الباتل في زمن قصير من تكوين شهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على غرار العديد من نجوم السوشال ميديا، ومنذ فتحها حسابها على “انستجرام”، فوجئت أفنان بالآلاف من المتابعين منذ أول خطواتها، ليصل اليوم عدد متابعيها إلى 6 مليون و900 ألف متابع، الأمر الذي جعلها تحصد شهرة كبيرة وثروة من خلال نجاحها في مجال الإعلانات.

ويصل سعر الإعلان الواحد في صفحة أفنان الباتل إلى 4 آلاف ريال سعودي (ما يعادل ألف دولار)، وخصصت فريقًا محترفًا ليدير لها موقعها، كما أصبحت تملك أحد شركات الدعاية والإعلان، إضافة إلى الفلل والسيارات الفارهة والسفر إلى مختلف دول العالم.

ولفتت أفنان الأنظار إليها في حفل زفافها الذي أقيم العام الماضي، خاصة مع البذخ الذي صاحبه، وأصبحت آنذاك حديث وسائل الإعلام المختلفة، حيث تزوجت من شاب سعودي ثري ووسيم يدعى “عبدالعزيز الناصر”، وهو موظف كبير في شركة “أرامكو”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*