عزة نفس نادرة.. “شاهد” مُسن لبناني يُبكي مواقع التواصل لم يتمالك نفسه وانفجر باكيا لهذا السبب

1

نشرت صفحات ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مُحزن لرجل مُسن لبناني، يتحدث عن الأوضاع خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة الجديد اللبنانية.

ويظهر من مقطع الفيديو الذي رصدته “وطن” بكاء المواطن اللبناني حينما سألته مذيعة القناة عن وضعه وعن ماذا يحتاجه، حيث قال: “كل الناس بحاجة لكن انا الحمد لله شو ما يعطوني بقبل، وانهمرت دموعه”.

لتقول له المذيعة: “ليش عم تبكي دموعك عزيزة علينا”، ليجيبها: “بوجود الأوادم عنا بالضيعة، عم بحملوا همنا، بتشكر رئيس البلدية، يعني مش مجاملة، وتلفزيون الجديد الله يقويكم ويحميكم، والحمد لله”.

وتابع: “بلادي وإن جارت علي عزيزة، وأهلي وإن ضنوا علي كرام”.

وأثار مقطع الفيديو ردود أفعال متباينة من قبل المعلّقين والمغردين عبر تويتر، الذين اعتبروا في ذلك إساءة لكرامة الرجل وامتهان لها، فيما طالب آخرون بضرورة عدم عرض مثل هذه المقاطع.

وقالت “ماجدة حيدر” في تعليق لها: “ما رح نخلص من هالبهدلة وتوقفوا تصوير الفقراء والمحتاجين وكبار السن”.

وتابعت: “خلصونا بقا منكم واحترموا مشاعر الناس وأحاسيسهم، الفقراء كمان بشر عندهم كرامة وعزة نفس، ما ضروري تصورهم عم يبكوا والدموع بعيونهم مقابل مساعداتكم”.

أقرأ أيضاً: حمد بن جاسم يبدي استعداد قطر لتعويض النقص الغذائي في السعودية: الشعب السعودي منا ونحن منه

فيما قالت أخرى: “ما في ذل أكثر من هالذل، الله يحميك ويطول عمرك شو نفسك عزيزة”.

هذا وتشهد منذ مطلع أزمة وباء كورونا، حالة من والتزام الحجر المنزلي وإغلاق المحال والمصالح، الأمر الذي فاقم معاناة الفقراء اللبنانيين، في ظل غياب للمساعدات الحكومية لهم.

وحدثت خلال الأيام الماضية جملة أحداث تبين مدى المعاناة التي يتكبدها المواطنون اللبنانيون في ظل هذه الأوضاع، حيث شهدت البلاد اعتصامات في مدينة طرابلس، وأيضاً عديد من مقاطع الفيديو التي انتشرت بهذا الخصوص، ومنها قيام لاجئ سوري بإحراق نفسه أمس من شدة ضيق الأوضاع التي يمر بها.

وأول أمس انهارت مراسلة الجديد “إلين حلاق” على الهواء مباشرة خلال تغطيتها في حملة ” صامدون” التي تهدف لتسليط الضوء على المحتاجين في لبنان في ظل حالة وباء كورونا، حيث وصل عدد الإصابات بالفيروس بحسب آخر بيان لوزارة الصحة اللبنانية 541 حالة إصابة مؤكدة مثبتة مخبرياً، فيما بلغ عدد الوفيات بسبب الفيروس 19 حالة وفاة في كافة أرجاء لبنان منذ بداية الأزمة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
  1. عبد السلام يقول

    لا يجوز لعن الزمن والوقت .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.