مرحلة “المجهول” بدأت.. كورونا يضرب المكان الأكثر حساسية في مصر ونظام السيسي يتخبط

1

سادت مواقع التواصل الاجتماعي في موجة غضب واسعة، عبر الإعلان عن إصابة 17 من الطاقم الطبي بالمعهد القومي للأورام بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والذي يعد بحسب ناشطون أكثر الأماكن حساسية في مصر نظرا لطبيعته الخاصة وأن المعهد يعتبر خط الدفاع الأول لمرضى الأورام في البلاد.

وأظهرت مقاطع متداولة اليوم، السبت، تظاهر عدد من أفراد التمريض بالمعهد للمطالبة بإجراء تحليل لجميع العاملين بالمعهد للتأكد من سلامتهم من الفيروس للحفاظ على سلامة المرضى وعائلاتهم.

https://www.facebook.com/watch/?t=5&v=1068066683563381

الممرضون بحسب المقطع ظهروا وهم يطلبون من مدير المعهد الدكتور حاتم أبو القاسم إجراء اختبارات طبية لهم، قائلين “لو مش خايفين علينا احنا خايفين على ولادنا”.

من جانبه رد عليهم المدير قائلا “لقد طلبت من وزارة الصحة إرسال 500 مسحة لإجراء اختبار للطاقم الطبي”، لكنه ألمح إلى احتمالية أن ترفض الوزارة طلبه، ما أثار حالة غضب بين النشطاء بسبب إهمال الدولة والنظام.

شاهد أيضاً: فيديو هروب وافدين من “مطرح” الموبوءة بكورونا يقلب سلطنة عُمان والحكومة تكشف الحقيقة

ومن خلال وسم #معهد_الأورام، عبر نشطاء ومغردون وأطباء عن استيائهم البالغ مما جرى في معهد الأورام، معتبرين تصريحات مدير المعهد بمثابة دليل على فساد المنظومة الطبية وطريقة تعاطي الحكومة مع الأزمة.

هذا وقررت جامعة فتح تحقيق في إصابة 17 شخصا من الأطباء والتمريض بالمعهد القومي للأورام بفيروس كورونا المستجد، للوقوف على أسباب التقصير إن وجدت، ومعاقبة المتسببين والاطلاع على كافة التفاصيل حول الأزمة”.

وأكد في بيان رسمي اليوم السبت، بحسب ما نقلته وسائل إعلام مصرية أن الجامعة قررت وقف العمل بهذا المعهد ليوم واحد فقط مراعاة لظروف مرضي الأورام، على أن يقتصر استقبال العيادات الخارجية خلال الفترة المقبلة علي الحالات العاجلة والطارئة فقط، مشيراً إلى أنه سيتم تعقيم المعهد تعقيما شاملا، على أن يجري بعد ذلك تعقيمه يوميًا وفق المعدلات المعمول بها طبقا لكود وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

وكان مدير المعهد حاتم أبو القاسم قال في تصريحات تلفزيونية أمس الجمعة إن “15 من الطاقم الطبي وهم 12 ممرضا وثلاثة أطباء أصيبوا بالفيروس جراء مخالطة أحد الممرضين الذي كان يعمل بدوره في مستشفى آخر في نفس الوقت” مؤكدا وجود إصابات أخرى بالفيروس في مستشفيات كثيرة.

وحسب أبو القاسم، خضع طاقم المعهد كله للعزل الصحي، في حين تم إجراء اختبارات لنحو  40 منهم من المخالطين للمرضى، لمعرفة مدى إصابتهم بالوباء.

وتسببت تصريحات مدير المعهد في حالة كبيرة من الغضب بالأوساط الطبية، واتهم عدد من الأطباء العاملين بالمستشفى إدارة المعهد بالتقصير والإهمال، وعدم اتخاذ تدابير احترازية مما جعل الأطباء يتحولون إلى وسيلة لنقل الفيروس إلى المرضى المصابين بالسرطان.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. كورونا الغريبة يقول

    ياناس غريبة مكورونا هذي ماجت غير بشعوب المماليك الجبربة التعصبية وحلفائها المصلحجيين من الخليج للفاتيكات للحلفاء من امريكا للصين للعمال والبلطجية بباقي شعوب الدول..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.