ممرضة مسلمة تلحق بـ5 أطباء مسلمين فقدوا حياتهم في مشافي بريطانيا اثناء مكافحتهم “كورونا”

2

لحقت (36 عاماً) وهي أمّ لثلاثة أطفال، بخمسة أطباء مسلمين قضوا وهم يحاولون إنقاذ المرضى بفيروس في مستشفيات .

وأعلن عن وفاة أريما نسرين بعد منتصف ليل الجمعة في العناية المركزة في مستشفى والسال مانور في ويست ميدلاندز وسط إنجلترا، حيث عملت هناك لمدة 16 عامًا.

وظهرت على الممرضة أعراض في 13 مارس، من بينها ارتفاع في درجة الحرارة ثم سعال حاد وآلام في الجسم.

وجاءت نتيجة الفحوصات الطبية إيجابية بفيروس كورونا بعد ظهور أعراض المرض عليها بأسبوع، لتتدهور صحتها بسرعة كبيرة.

وقالت إحدى صديقات الممرضة أريما، روبي أكتر، في نعي لها على موقع: “توفيت صديقتنا الجميلة أريما نسرين للتو. قلبي محطم. لقد حاولت أن تقاتل، لكن الله قرر أن يتوفاها”.

وأضافت: “كانت أريما تتمتع بشخصية رائعة، ومحببة لدى الجميع، وأفتخر بصداقتها، قلبي محطم، وتخونني الكلمات للتعبير عن مدى حزني لفقدها”.

وقالت شقيقتها كاظمة نسرين، التي تعمل كمساعدة للرعاية الصحية في نفس المستشفى، إن أفراد العائلة لا يعتقدون أنها أصيبت بفيروس كورونا في مكان العمل، مشيرة إلى أن أريما كانت في إجازة سنوية عندما بدأت تظهر عليها الأعراض لأول مرة.

وفي كلمات تشجيعية لمن يرغب في التوجه لمهنة التمريض – خاصة أولئك الذين يتحدرون من خلفيات مسلمة – تقول كاظمة : “أود أن أكون مصدرا للإلهام، أنا سعيدة للغاية لأنني حققت حلمي في أن أصبح ممرضة، وأود أن أدعو أي شخص لعدم الاستسلام”.

وكان أربعة أطباء مسلمين توفوا في أقل من أسبوع بسبب كورونا في بريطانيا.

وتوفي بأحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن الخميس طبيب مصري مسلم مرموق بعد معاناة مع فيروس كورونا المستجد دامت أسبوعين، وفق ما ذكر حفيده لموقع “ميدل إيست آي” الإخباري.

البروفيسور المصري سامي شوشة (79 عاما) كان استشاريا في علم التشريح المرضي، وباحثا في مستشفى تشارينغ كروس وكلية إمبريال كوليدج للطب في لندن.

الطبيب سامي شوشة

ويضاف الطبيب المصري سامي شوشة إلى ثلاثة أطباء مسلمين آخرين، سودانييْن وعراقي، توفوا قبل أيام خلال مزاولتهم أعمالهم في الخط الأمامي لمواجهة الوباء.

ويتعلق الأمر بالدكتور حبيب زيدي، والدكتور عادل الطيار، والدكتور أمجد الحوراني، وثلاثتهم فقدوا حياتهم بسبب الإصابة بالفيروس.

الطبيب أمجد الحوراني
الطبيب حبيب الزيدي
الطبيب عادل الطيار
الطبيب ألفا سادو – نيجيري
قد يعجبك ايضا
  1. عبدالحق صداح يقول

    ( مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ )

    قال مجاهد – في رواية – :  ( ومن أحياها ) أي : أنجاها من غرق أو حرق أو هلكة .

  2. I. M يقول

    جميعهم كبار في السن ووفيات كبار السن تكون دائماً وفيات طبيعية..
    بصرف النضر عن اي اسباب اخرى سواء مرضية مزمنه او اغتيالات سياسية..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.