“اطقهم برا”.. الكويتية حياة الفهد تُهاجم الوافدين وتطالب بطردهم من البلاد وعدم علاجهم من كورونا

6

طالبة الفنانة والكاتبة الكويتية، ، السلطات الكويتية، بعدم علاج في مستشفيات بلادها، مشددةً على أن غير ملزمة بلاعجهم من فيروس كورونا.

وحسب مقطع فيديو، رصدته “وطن”، قالت الفهد: “بلدانهم ما تبيهم واحنا نبتلش فيهم؟، اطلعهم واقطهم برا والله لو اقطهم بالبر”.

وأضافت الفهد: “احنا ملينا ما في مستشفيات، أنا مش ضد الإنسانية لكن احنا وصلنا لمرحلة ملينا خلاص، الكويت ما تتحمل يا جماعة”.

وأثارت تصريحات الفنانة الكويتية، استهجان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وقال المغرد زكريا المحرمي: ” في الشدائد يظهر المعدن الحقيقي للإنسان”.

وعلقت المغردة فاطمة بالقول بلهجتها الخليجية: ” الحين ذا صدق ولا كذبة ابريل”.

وانهالت التعليقات المعبرة عن رفضهم لتصريحات الكاتبة الكويتية، خاصة في ظل الإجراءات الاستثنائية التي أعلنت عنها الكويت لمكافحة .

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه مجلس الوزراء الكويتي بعد اجتماع استثنائي، أمس الثلاثاء، عن إقرار حزمة الدعم الاقتصادي للتخفيف من آثار الإجراءات الحكومية لمواجهة فيروس كورونا المستجد على القطاعات الاقتصادية.

شاهد أيضاً: فيديو “مؤثر” لوافد مصري يقلب الكويت.. ما حدث معه صادم و”غير إنساني” ومطالبات…

وأقر المجلس حزمة دعم للقطاعات الاقتصادية المتضررة من الإجراءات الحكومية المتخذة للحيلولة دون تفشي كورونا، من بينها ضمان عدم تضرر المواطنين العاملين في القطاعات المتضررة من تداعيات الازمة.

كما تشمل المحافظة على الدعم اللازم للإبقاء على استقرار مستويات أسعار المواد الغذائية والطبية، وتأمين الحد الأدنى من الدخل للعمالة المتضررة، وكذلك تقديم الدعم لرواتب شريحة من أصحاب الأعمال المسجلين على الباب الخامس في نظام التأمينات الاجتماعية.

كما أقر المجلس مساعدة أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة عن طريق تأجيل الأقساط المستحقة، وتقديم قروض بشروط ميسرة وطويلة الأجل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتقديم قروض ميسرة وطويلة الاجل للشركات والعملاء المتضررين.

كما أقر المجلس تقديم إعفاءات حكومية للمؤسسات الاقتصادية المتضررة في القطاعات الاقتصادية المنتجة.

وفي السياق، أعلنت وزارة الصحة الكويتية، تسجيل 23 حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا ” المستجد (كوفيد 19) خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي أعداد المصابين بالفيروس إلى 289 حالة حتى الآن.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند، إن الحالات تضمنت: 8 حالات، منها 3 حالات مرتبطة بالسفر إلى بريطانيا، وحالتان مرتبطتان بالسفر إلى إيران، و3 حالات مرتبطة بالسفر إلى فرنسا، موضحا أن جميعهم من المواطنين الكويتيين المتواجدين في “الحجر الصحي ” المؤسسي .

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
6 تعليقات
  1. امجد الرمضان يقول

    والله ما اصدك هذه الي تحجي مثلنا الاعلى من كنا اطفال انتابع مسلسلاتها في الثمانينات نتعلم منها الحنان و الحب و الرحمة و الانسانية لا يا امي العزيزة تره هذوله هم بشر لعد احنه شنكول بالعراق كلشي ماكو قطاع صحي منهار و غيرها من الامور و بس لازم نكول احنه مه نحسدكم عليه بس تفتخر فيه عدكم قيادة عظيمة و العظمة لله تخاف عليكم و عله اي واحد يعيش عله ارضه و اعندكم امير الانسانية عله الكرة الارضيه الامير الله يحفظه و شعب طيب و كريم ارجو من امي حياة الفهد ان تكون كما حفرناها في قلوبنا من جنه اطفال الانسانه التي تضحي يحياتها من اجل اطفالها و اخيرا اريد اكلج تره هذه المحنه الذي يمتحنا بيع رب العالمين و انشاء الله يزيل هذه الغمه عن البشرية كلها بدون استثناء و الله يحفظكم من كل مكروه انشاء الله تبقين المثل الاعلى لنا والهد يحفظ شعب الكويت و العراق و جميع الشعوب العربية و العالم من كل مكره امين يا رب العالمين

  2. ابوعمر يقول

    قمة القذارة والسفالة ………..كلام لايصدر الا عن قذر وزفت

  3. عبدالحق صداح يقول

    الـمـفـكـر الـكـويـتـي د.عـبـدالـلـه الـنـفـيـسـي فـي بـرنـامـج الـصـنـدوق الأسـود وصـف الـكـثـيـر مـن أهـل الـكـويـت أن عـنـدهـم عـنـصـريـة .

    العنصرية متفشية في ثلاث دول خليجية الإمارات ومهلكة آل سلول والكويت

  4. samirzoelfakar يقول

    حياة الفهد .. عفواَ أنتي لاحياة ولا…..؟
    أخاطبك لشخصك وليس لأخوتي بالكويت
    ….. ولكن ؟!!!
    جزا الله الشدائد كل خيرٕ
    … هؤلاء الناس ومن كل الجنسيات ساهموا كل في موقعه في بناء بيتك في كل قطاعات الدوله .. ولا مِنَّةَ لكي عليهم.
    أما كلمه.. أطقهم بالبر والله عيب كبير عليكي
    …. هم بشر …… وليسوا !!!!!!!!!!؟؟؟
    … عموماً … معدنك طيب .

  5. حنان حسين يقول

    والله انا في الكويت من ٢٣ سنة واعتبر الممثل قدوة ولا يعرف الحقد والكراهية لأحد لكن الصدمة كبيرة فيها وخاصة ان الوافد الذي يعمل في بلد مسؤول منها حتى ينتهي عقده
    المهم تذهب الازمات ولكن تبقى المواقف التي تظهر المعادن
    تصدقي على المحتاج ليس بمالك ولكن بالكلمة الطيبة
    العالم في ازمة وانت تفكرين هذا التفكير فرجاء ان نتحد ونتكاتف حتى تزول الغمة وبعد ذلك تظهر المعادن

  6. هزاب يقول

    في أرذل العمر وهذي كلامها العنصري الوقح! بس ما مستغربة أبدا منهم ! إذا كان تعاملهم المتعالي مع اخوانهم في الدين والعروبة والاصل فئة البدون أبناء عرب أقحاح ما يريدون يعطونهم جنسية من استقلال الكويت 1961 م إلى اليوم ومن بعد غزو العراق 30سنة ومماطلة ! كيف يكون تعاملهم مع الوافدين تتوقعون؟ احنا مسلمين وقبلها بشر بعيد عن الديانات والأعراق وفي وقت وباء بدل ما نحسن للآخرين ونرضي الله تعالى وعسى الله يهديهم للإسلام تجي واحدة مثل هذي الأشكال وتقول كلام منحط عنصري ووقح ! رغم كل التجارب المأساوية اللي تعرضوا لها في غزو العراق للكويت عام 1990م ما زالوا متكبرين والغرور يعشعش على رؤوسهم رغم أنهم أصيبحوا أقل مالا وعلما وبالطبع هيبة ومكانة ! على ايش ياحسرة ؟من تواضع لله رفعه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.