هل الكويت مقبلة على كارثة اقتصادية؟.. “النقد الدولي” يحسم الجدل ويكشف حقيقة المجاعة المحتملة

2

قطع الطريق على مروجي الشائعات في الكويت بعد الحديث عن أزمة اقتصادية ومجاعة محتملة في البلاد، بسبب الظرف الاستثنائي الذي تمر به الدولة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد وتحوله لوباء عالمي.

وفيما اعتبره ناشطون ردا على تلك الشائعات قال صندوق النقد الدولي، إن الأصول الضخمة المملوكة للصندوق السيادي الكويتي والاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي، ستدعم تحمل لتداعيات فيروس كورونا الاقتصادية.

وبحسب وكالة “الأناضول” أضاف الصندوق، في بيان، الإثنين، أن تفشي فيروس “كورونا” أدى إلى زيادة عدم اليقين والمخاطر السلبية حول التوقعات الاقتصادية لعدد من البلدان.

وتصل أصول الهيئة العامة للاستثمار الكويتية (الصندوق السيادي) نحو 592 مليار دولار، فيما تبلغ الاحتياطيات الأجنبية لدى بنك الكويت المركزي نحو 39 مليار دولار.

طالع ايضاً: بينما تحارب الكويت “كورونا” .. القبض على 3 أشخاص في منزل مواطنة .. ماذا كانوا يفعلون؟

وحسب البيان، حقق الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للقطاعات غير النفطية في الكويت، نموا بنسبة 3 بالمئة خلال عام 2019 مدفوعا بالإنفاق الحكومي والإنفاق الاستهلاكي.

وسجل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للقطاع النفطي انكماشا بنحو 1 بالمئة في ظل الالتزام باتفاقية خفض الإنتاج “أوبك+”.

وذكر البيان أن نمو الناتج المحلي الحقيقي بالعام الماضي سجل 0.7 بالمئة، مقارنة مع 1.2 بالمئة بالعام 2018.

وتوقع الصندوق، نمو الاقتصاد الكويتي بنسبة 1.5 بالمئة خلال العام الحالي، مدفوعا بنمو القطاع النفطي 0.3 بالمئة، والقطاع غير النفطي بنسبة 3 بالمئة.

وأشار البيان إلى الضغوط التي يشكلها استمرار السحب من أصول صندوق الاحتياطي العام لتمويل عجوزات الموازنة في ظل عدم إصدار قانون الدين العام منذ أكتوبر 2017.

وتابع: “أدى ذلك إلى تراجع الأرصدة الإجمالية إلى 56 بالمئة والسائلة إلى 24 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي على الترتيب في يونيو/حزيران 2019.. وعلى الرغم من ذلك واصلت أصول صندوق الاحتياطي العام نموها”.

وأشارت بعثة الصندوق إلى أن تقليل الاعتماد على النفط وتعزيز المدخرات أصبح أكثر إلحاحا.

إصابات جديدة

هذا وأعلنت ، الإثنين، تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 266.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند، في تصريح صحفي إن حالتين من الإصابات مرتبطتين بالسفر الأولى لمواطنة كويتية عائدة من بريطانيا والأخرى تحمل الجنسية ، قادمة من .

وأضاف السند، أن 8 حالات مخالطة لمصابين سابقين، إحدها لمواطنة كويتية و7 حالات من الجنسية الهندية مخالطة لحالات ثبتت إصابتها بالمرض نفسه.

وأوضح أنه هناك حالة واحدة لمقيم من الجنسية الهندية وهي قيد التقصي الوبائي.

وحتى ظهر الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 735 ألفا، توفي منهم أكثر من 34 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 156 ألفا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. سوداني ودبلد يقول

    يا جماعه الفلوس في ايام كورونا وبعد كورونا بفتره ليست بقصيره لا تحدث فرقا .. والسبب لا يوجد انتاج يغطي المحلي لكي يصدر …

  2. Jamal Shrair يقول

    حسم الحواسم قريب يارجال العرب والشيخ عزة اطال الله فى عمره سيكون فى مقدمة الصفوف. المجد الى امة العرب والخلود الى رجالها العمالقة وفى مقدتهم اعظم قائد عسكرى فى تاريخ الانسانية سيد الاسياد الضرغام
    https://www.youtube.com/watch?v=HqR1flvKZzo

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.