ملك تايلاند ترك شعبه لمصير مجهول في مواجهة الفيروس وعزل نفسه مع 20 فتاة حتى زوال كورونا

0

سادت مواقع التواصل الاجتماعي في تايلاند موجة غضب واسعة عقب تداول أخبار اتجاه ملك البلاد إلى ألمانيا، وتأجيره فندق فاخر بالكامل ليعزل نفسه داخله خوفا من كورونا وقد اصطحب معه 20 امرأة من حاشيته وعدد كبير من الخدم، فيما ترك شعبه في مصير مجهول مع الفيروس القاتل.

وداخل أروقة فندق فاهر ضخم بألمانيا، يمكث ملك تايلاند مها فاجيرالونكورن، المعروف باسم راما إكس، في عزل ذاتي بصحبة 20 فتاة، خشية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وفقا لما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

الأنباء التي أفادت بها الصحيفة البريطانية، أن الملك صاحب الـ67 عاما، والمعروف بحبه للنساء، حجز الفندق بالكامل، بإذن من مجلس المنطقة المحلية بجنوب ألمانيا.  

وأشارت الأنباء إلى احتمالية حجز الملك جميع فنادق “Grand Hotel Sonnenbichl” في للعزل الذاتي أثناء جائحة .

وأشارت “ديلي ميلي” إلى عدم التأكد من تواجد زوجته الرابعة لراما إكس في الفندق معه أم لا، في ظل الاعتقاد بترحيل 119 عضوا من الوفد الملكي إلى تايلاند وسط مخاوف من تعاملهم مع الفيروس.

يشار إلى أن التقارير الرسمية الماليزية، أكدت إصابة أكثر من 2000 حالة بفيروس كورونا، وجرى الإبلاغ عن 235 يوم الخميس الماضي، مما يجعلها الدولة الأكثر تضررا في جنوب شرق آسيا، في ظل وفاة 21 شخصا من المرض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.