الأقسام: الهدهد

سبح بحمد ابن سلمان وهذا ما قاله.. أول تعليق لـ صالح المغامسي بعد إقالته من إمامة مسجد قباء

في أول ظهور له بعد قرار النظام السعودي إقالته من إمامة مسجد “قباء” بالمدينة المنورة بسبب تغريدة طالب فيها بإطلاق سراح السجناء ـ اعتذر عنها وحذفها لاحقا ـ كتب الشيخ صالح المغامسي

ـ الذي اشتهر بنفاقه الدائم للنظام ـ تغريدة جديدة على حسابه بتويتر.

أقرأ أيضاً: المغامسي يعض أصابع الندم بسبب تغريدة أنهت مستقبله.. ابن سلمان فعل به كما فعل ابن زايد بوسيم يوسف

وفي تصرف غريب وعلى غير المتوقع لم يتطرق “المغامسي” في تغريدته الجديدة بأي شكل من الأشكال لقرار إقالته، رغم حذفه وظيفته السابقة “إمام وخطيب مسجد قباء” من النبذة التعريفية على حسابه.

وفي أمر بعيد تماما كتب صالح المغامسي مشيدا بتصدي الدفاع الجوي لصواريخ الحوثي ما نصه:”( بكل إجلال وإكبار لما يقومون به ، نقول لرجال الدفاع الجوي السعودي:سدد الله رميكم ، وكبتَ اللهُ كيد أعدائكم.”

وتابع في وصلة تطبيل جديدة للنظام الذي غدر به:”في هذه الأيام تتجلى عطاءات رجال الجيش والأمن والصحة أكثر وأكثر مع القيادة المباركة والشعب الوفيّ لنعيش جميعا في ظل أمنِ وارف وحياة طيبة بفضل الله وكرمه.”

واثارت تغريدة الداعية السعودي جدلا واسعا بين متابعيه الذين استنكروا تجاهله الغريب لقرار إقالته.

وكتب الناشط أحمد البقري مهاجما المغامسي:”هو انت مكسوف تكتب ان تم إقالتك من إمامة مسجد قباء ؟ حذفتها من تعريفك في الحساب!”

وتساءل:”هل ممكن تطلع الناس لما طردت رغم تطبيلك الدائم للمنشار وأبوه ؟!  فك الله أسر علماء #بلاد_الحرمين والرحمة لـ #خاشقجي”

وقال “ابومصعب”:”صالح المغامسي لو ترسى على بر يكون احسنلك ..ماشبعت نفاق يارجل #كلمة حق عند سلطان جائر”

بينما غرد سلطان العبدلي ساخرا:”ماشي.. بس انتبه تقترح شي على الدفاع الجوي مثل اخراج مسجونين!! تمام.. حتى لايجلدونك أمام مسجد قباء..اللهم اهد #المغموس_البكاء ولا خذه”

وفي خطوة مفاجئة أحدثت ضجة واسعة أمس، أقالت السلطات السعودية الداعية المعروف الشيخ صالح المغامسي من وظيفة إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة -وهو أول مسجد بُني في الإسلام- بعد تغريدة اعتذر عنها لاحقا ووصفها بغير الموفقة.

وحذف الشيخ السعودي صفة “إمام وخطيب مسجد قباء” من حسابه الرسمي على تويتر، كما ذكرت وسائل إعلام سعودية أن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبد اللطيف آل الشيخ عيّن سليمان الرحيلي إماما وخطيبا لمسجد قباء خلفا للشيخ صالح المغامسي.

ويشغل الرحيلي -وفقا لصحف سعودية- منصب أستاذ الدراسات العليا في الجامعة الإسلامية، وأستاذ كرسي الفتوى فيها، كما يتولى التدريس بالمسجد النبوي.

وكان الشيخ المغامسي طالب في تغريدة حذفها لاحقا بالعفو عن المخطئين من السجناء.

وكتب أن من أسباب “رفع البلاء وكشف الوباء ثلاثة: الالتجاء إلى الله بالدعاء والاستغفار.. الإحسان إلى الفقراء والمنقطعين، العفو -ما أمكن- عن المخطئين من المسجونين”.

لكن المغامسي سرعان ما حذف التغريدة من حسابه على تويتر، واعتذر عنها، ووصفها بغير الموفقة.

وكتب في تغريدة جديدة “بعد تأمل وجدت أنني لم أوفق في تغريدتي التي قصدت بها العفو عن مساجين الحق العام في المخالفات البسيطة كما جرت عليه عادة القيادة المباركة في رمضان”.

وأضاف “أما أصحاب المخالفات الجسيمة فمرده لما يقرره الشرع بحقهم، وعن سيئ النية الذي حاول استغلالها ضد وطني فأقول: لن يزيدكم خبثكم إلا خسارا”.

وعرف المغامسي بدفاعه المستميت عن مواقف وتوجهات السلطات السعودية في الفترات الأخيرة، وبثنائه المتواصل على القيادة السعودية.

وخصّ المغامسي في مناسبات عديدة ولي العهد السعودي محمد بن سليمان بقدر كبير من المديح والتبرير لأفعاله المنتقدة من قبل مراقبين.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*