مغرد قطري يكشف تفاصيل “تلون” الصحفي التونسي محمد الهاشمي وكيف رفض كبار المسؤولين في قطر لقائه

4

كشف مغرد قطري، تفاصيل “تلون” الصحفي التونسي محمد الهاشمي الحامدي، وتغيير مواقفه السابقة ضد والإمارات، حيث كان يعرف عن الهاشمي انتقاده الشديد لحكام الرياض وأبو ظبي.

وقال المغرد “عبد العزيز حمد العطية”، في تغريدة رصدتها “وطن”: “الهاشمي طلب مقابلة كبار المسؤولين في قطر قبل فترة ولم يستجيب له فقام بسب قطر”.

وأضاف العطية مخاطباً الهاشمي “قطر ما قدروا عليها فوق 60 قناة وصحافة وغيرها وأنت وقناتك إلي من غرفة وصالة تريد تشوه صورة قطر أنت تعيش الوهم، قطر وأميرها وشعبها وكل محب لها تقف مع المظلومين في العالم مع ”.

وفي اعتراف صريح من الهاشمي بما جرى، علق قائلاً :” “أولاً اعتذر عن طلب المقابلة، تصرفت بحسن نية وتجاهلت أن أهل الحظوة عند حكام قطر هم الصهاينة والإخوان وجماعة إيران، وأنا لست من هذه الفئات الثلاثة”.

وأضاف الهاشمي، في تغريدة رصدتها “وطن”: “أكرر اعتذاري، وأطمئنك زيادة أنه ليس لك ما تخشاه من قناة الغرفة وصالة، انس الموضوع ولا تشغل بالك أبداً”.

هذا وواصل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هجومهم على تلون الهاشمي، حيث تساءل أحدهم عن دور السعودية في دعم إسرائيل وتمويل حملة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الانتخابية.

وقدم آخر نصيحة للإعلامي التونسي بأن يبقى بعيداً عن الخلافات السياسية في دول الخليج وأن ينئ بنفسه عن هذه السجالات.

وتساءل آخر عن مبادئ الدكتور الهاشمي في تغريدته.

يذكر أن الهاشمي يشن منذ فترة هجوماً حاداً على قطر فيما يمجد بالسعودية والإمارات، الأمر الذي يخالف المواقف السابقة للهاشمي الذي انبرى في انتقاد الرياض وأبو ظبي وكشف مؤامراتهم ضد الأمتين العربية والإسلامية

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    هذا الكائن الاسلامونجي تارة والثيوقراطي في غالب الأحيان لن يتوانى في الاستثمار في مؤخرتــــــه أعزكم الله…المهم المال والريوع…..

  2. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    استاذ محمد الهاشمي
    المواضيع التي تقدمها حضرتك على قناتك -المستقلة- مواضيع لم تعد تجذب المشاهد العربي!خاصة بعد انفجار ثورات الربيع العربي وكيف حولتة الانظمة العربية المستبدة الى انهار من الدماء والخراب والهجرة الى اوروبا والعالم.
    المطلوب من حضرتك التغيير الى اشياء لا يتطرق لها الاعلام العربي البترو دولا والاعلام الفارسي الناطق باللغة العربية.عشان الاستمرار والتجديد!
    تحولك للضفة الاخرى قد يكون نوع من التغيير ونسبة المشاهدة هي الحكم !
    السعودية معروفة ماعندها مشروع للحياة!. للمستقبل وللحاضر.ومن يوم ضمنت الحماية الامريكية وثروة النفط.اصبحت معول هدم وتخريب وتدمير لكل الدول العربية والاسلامية لمنعهم من التقدم والتحضر والسير مع عجلة الحياة في التحديث والنماء والتطور العلمي والانساني .اذا وجدت لك مكان في المشروع السعودي الذي عنوانة الفشل والهزايم والفضائح وكل يوم لهم حليف واليوم التالي يحاربوة !يعني من قرنة لا قرنة مثل يقول اهل الشام قرد في جبل! الى يسهل عليك !؟
    اخيرا: انا بطبل لقطر وانا لست اخواني ولا حزبي ولا صهيوني ولا شيعي ! المشروع القطري اثبت انة الاقرب للعقل العربي وناجح .واثبتت السعودية انها عجوز فاسقة خبلة لاهي تفع للنيك ولا للسمر ههههههههههه

  3. م عرقاب الجزائر يقول

    شماعة ايران مرة أخرى؟!،لو أيد الهاشمي هذه الشماعة لما اخترق موقع وكالة قطر لكنا قد أعذرناه؟!،ولكن جاءت ردًته بعد 1000يوم من الواقعة؟!،صح النوم؟!،قطر سارعت لإغاثة فلسطين الضفة وغزة لما تفشى كورونا وبن زايد سارع لإغاثة ايران وحليفتها سوريا؟!،(إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور)؟!،تعس عبد الدينار والدرهم والرز؟!.اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة ونعوذ بك من سوئها؟!.

  4. أبو محمد يقول

    في ليلة من ليالي شتاء 2010-2011 ؛ وبالضبط ليلة هروب الرئيس السابق لتونس زين العابدين بن علي ؛ وكان الهاشمي في تلك الليلة يدير برنامجا مباشرا ؛ تعليقا على الأحداث الجارية والساخنة آنذاك ؛ اتصلت به احدى المشاهدات وقالت له فيما أذكر ( نتمناو تكون أنت الرئيس) .. معنى كلامها … فابتسم الهاشمي ابتسامة خفية ؛ تحركت بها شفتاه ؛ لا يراها إلا من يعرفون ويقرأون تعابير الوجه بدقة ، حينها بالضبط عرفت نية الرجل ؛ ثم غطت الأحداث التالية للربيع العربي عن الحدث ؛ لكن تذكّرته تاليا ؛ لما استمات الرجل للدخول في معترك السياسة في تونس ومحاولته الترشح للرئاسيات ؛ لكن خيّب التونسيون ظنه .. وبقي متستّرا بدثار رقيق من الدفاع عن الحقوق والحريات ..وووو …..؛ ثم هاهو الآن يلقي ماتبقى من ستار ودثار ؛ ويعلن عن حقيقته وظهر للعيان ما يخفيه ،من حبّه للمال والجاه والشهرة والسلطة ؛ رغم اخفائه ولعقود من الزمان لتلك النوايا والخفايا ؛ كعادة متصدّري الاخوان المسلمين – لا أقول بسطاء الاخوان – مثل شيخيه راشد الغنوشي و عبد الفتاح مورور .. وغيرهم ؛ ولم يشذ عن القاعدة ؛ فأنت ترى هذين العجوزين يتشبثان بسلطة ولو كلنت وهمية مؤقتة ؛ في عمر فاق 70 سنة … وهذا حال كل مدّعي الاصلاح وراكبي سفينة التغيير ؛ وهم ليسو من أهله ؛ وإن أحسنّا الظن فنقول : زلّلت بهم الأقدام ؛ فهم متساقطون على الطريق ؛ طريق الحق ونهج الاصلاح الحقيقي ؛ وهو طويل وشاق ؛ لا يثبت فيه إلا الصادقون ؛ أولا وآخرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.