“عانينا في المطارات لا نوم ولا أكل اتبهدلنا”.. “شاهد” بحرينيات عالقات في مطار مسقط يفضحن نظامهن

2

أظهر مقطع فيديو تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تجاهل لمواطنيها في الخارج، وعدم سعيها لإجلائهم من أماكن تواجدهم العالقين فيها منذ عدة أيام بسبب انتشار فيروس كورونا.

وحسب الفيديو، الذي رصدته “وطن”، فقد اشتكت إحدى السيدات التي ظهرت في الفيديو من التجاهل الرسمي من قبل السلطات البحرينية، قائلةً: “عانينا في المطارات لا نوم ولا أكل اتبهدلنا”.

وأضافت السيدة: “جئنا من طهران إلى مطار الدوحة ثم إلى في سلطنة عمان، وواجهنا معاناة كبيرة، فمتى سنعود لأرض الوطن”، فيما أظهر الفيديو بكاء السيدات الأخريات.

هذا وشن خليجيون هجوماً على السيدات اللواتي ظهرن في الفيديو، وذلك بسبب تواجدهن في إيران، معتبرين أن عودتهن البحرين ستؤدي إلى انتشار فيروس كورونا بالخليج العربي، وفق زعم المغردين.

وفي ذات السياق، جاء الرد القوي من المغردة فاطمة، والتي قالت في تغريدتها: “خاطري اشوف رد لسعودي يكون فيه محضر خير، دايماً حاضرين في الفتن، وترى حكومة البحرين منعت الطيران لكن ما منعت السفر لإيران، وهذول صار لهم شهر يبون يردون، غصب نصير على دينكم وإلا تهاجمونا؟ لكم دينكم ولي دين”.

ووافقت فاطمة، حساب باسم “دولة الكويت العظمى”، قائلاً: ” وين الحكومة البحرينية عنهم هذيل مواطنين اشلون جذي مافي رحمه مافي انسانيه للانسان الله يكون بعونهم لا حول ولا قوة الا بالله”.

وقال المغرد فيصل: “من أبسط حقوقهم كمواطنين خليجيين ان يتم استقبالهم في اي دوله خليجيه وتقديم الرعاية لهم وكل ما يحتاجونه …. لا ان يتركو في المطارات مشردين”.

وقال المغرد بدر الشمري: “اللي ما عنده كلمة خير يقدمها لأختنا البحرينيه بالازمه هذي .. فرجاء يكرمنا بسكوته ورب العالمين أرحم”.

وفي وقت سابق، دانت منظمة “أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” (ADHRB) تجاهل السلطات البحرينية لمواطنيها المتواجدين في إيران، في ظلّ وجود فيروس كورونا.

وأعربت عن قلقها بشأن احتمال تزايد حالات الوفاة ما لم يتم إجلاء الرعايا وإعادتهم إلى وطنهم قبل تدهور حالتهم الصحية.

وطالبت المنظمة، الحكومة البحرينية بالمسارعة إلى إعادة الرعايا البحرينيين المتواجدين في إيران إلى وطنهم ومنحهم الرعاية الصحية اللازمة قبل فوات الأوان وتزايد عدد الوفيات .

ويتراوح عدد المواطنين البحرينيين في إيران، حالياً بين 1200 و 1500 شخص، ومنذ بدء المطالبات التي انطلقت لإرجاعهم إلى موطنهم توفيّ 5 أشخاص، وفقاً للمنظمة.

قد يعجبك ايضا
  1. ون وني يقول

    لم يفضحن النظام البحريني بل فضحهن الله أمام العالم
    قادمات من قم وطهران بعد أن تبركن ببول المراجع هناك ومارسن زواج المتعة وحملن فيروس كرونا

  2. رفقاً بالقوارير يقول

    لالا مايصير الكلام هذا.. الا خلاص تصلحو بهم كل اللي يبغونه وباللنهاية هذا مصيرهم..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.