بشرى سارة للنشامى.. قرار رسمي بشأن حظر التجول في الاردن وهذا مصير الأحياء الصغيرة

0

قرر ، اليوم الأربعاء، البدء بحملة تخفيف لحظر التجول المفروض لمواجهة انتشار في البلاد، وذلك من خلال فتح عدد من المحال الصغيرة في عدد من الأحياء.

وقال رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، إنه سيتم فتح المحال الصغيرة في الأحياء بدءاً من الأربعاء، مشيراً إلى أن الأسواق الكبيرة ستبدأ بخدمات التوصيل اعتباراً من يوم غد الخميس.

وأضاف الرزاز، في تصريح صحفي: “سنبدأ بفتح محال المواد التموينية الأساسية ومحلات بيع الخضار والفواكه والمخابز والصيدليات ومحال بيع المياه بعد استكمال تزودها بالمواد والسلع واستكمال جاهزيتها بين الساعة 10 صباحا وحتى الساعة 6 مساء اعتبارا من صباح الأربعاء”.

وتابع الرزاز: “محلات السوبر ماركت الكبيرة ستفتح فقط عن طريق التوصيل بدءاً من الخميس المقبل”، متابعاً: “أي محال أخرى سيصدر بها قرار في حينه، على أن يسمح للمواطنين قضاء احتياجاتهم سيرا على الأقدام وبشكل منفرد وبتباعد بين الشخص والآخر لا يقل عن متر ونصف، للأعمار ما بين ( 16 – 60) عام”.

وفي وقت سابق، أعلنت الحكومة الأردنية، إصدار قرار الدفاع رقم 2 لسنة 2020، والقاضي بحظر التجول في كل أنحاء البلاد، وإغلاق جميع المحلات التجارية بمختلف أشكالها على أن يعلن الثلاثاء أوقات محددة للأردنيين لقضاء حوائجهم الضرورية وفقا لآلية محددة.

ويأتي الإعلان بعد أيام قليلة من تطبيق 12 قرارا حكوميا للتعامل مع أزمة فيروس كورونا، من بينها تعطيل جميع المؤسسات العامة والخاصة ومنع التنقل بين المحافظات، ومنع التنقل إلا للضرورة، تلاها إعلان تفعيل قانون الدفاع بإرادة ملكية، والذي يمنح بمقتضاه صلاحيات لرئيس الوزراء الأردني بتعطيل العمل بأي قانون آخر، وإصدار أوامر دفاعية لاحتواء الوباء.

وفي وقت سابق، قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات، إن الوزارة ستجري اليوم فحوصات وصورا إشعاعية لنحو 13 حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد كانت فحوصها المخبرية الأولى سالبة للتأكد من شفائها وخلوها من الفيروس.

وأضاف عبيدان، أن الفحوصات لمجموعتين منها واحدة تم عزلها قبل 7 أيام، موضحا أن الفحوصات الجديدة “تشمل صور إشعاعية وطبقية للتأكد من شفائهم وفي حال عدم وجود ما يعيق خروجهم سيتم إخراجهم من المستشفى وعودتهم إلى أهلهم متعافين”.

وفي تعليقه على ارتفاع حالات الإصابة في الأردن إلى 153، بعد تسجيل 26 إصابة جديدة، قال إن “الزيادة في عدد حالات الإصابة بكورونا تعود للتتبع النشط للمخالطين”.

وكانت منظمة الصحة العالمة قد صنفت يوم 11 مارس 2020، تفشي وباء كورونا المستجد “جائحة” ، حيث تجاوز عدد الوفيات بسبب الفيروس القاتل 18 ألف شخص ويبلغ عدد الحالات المؤكدة للإصابة بالفيروس في 168 دولة وإقليم في العالم أكثر من 423 ألف حالة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.