بروفيسور كويتي يُطمئن قلوب الكويتيين بهذا الخبر عن “فيروس كورونا الكويتي”

0

في الوقت الذي ارتفع عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في حتى الأربعاء إلى 195 حالة، زفّ مدير قطاع الأبحاث “معهد دسمان للسكري” في البلاد خبراً ساراً للكويتيين.

وكشف البروفيسور فهد الملا، عن أن فيروس في الكويت، هو من النوع الأقل خطورة.وفق صحيفة “الراي” المحلية

أقرأ أيضاً: بأمر السلطان هيثم.. طائرة تابعة لسلاح الجو السلطاني تطير إلى الصين في مهمة عاجلة وهذه التفاصيل

وقال “الملا” إن (كورونا الكويت) ليس له طفرة في الـ”إس بروتين” بعكس نوعية الفيروس التي أصابت أوروبا والتي تعتبر خطيرة كونها متحورة ولها طفرة في “إس بروتين” لذلك كان عدد الوفيات في إيطاليا الأعلى.

وتنبأ الملا، في رسالة مصورة بثها لطمأنة المواطنين والمقيمين، بأن عدد الوفيات في بريطانيا وفرنسا سيكون الأعلى في العالم، محذراً من أن عودة الطلبة الكويتيين في بريطانيا وإسبانيا ستكون مشكلة.

وقارن بين الوضع الصحي في إيطاليا ومثيله في ألمانيا، مبيناً أنه في إيطاليا ظهرت إصابات عالية ووفيات أعلى من ، أما ألمانيا فلديها 24 ألف إصابة و94 حالة وفاة.

ونفى أن تكون شريحة كبار السن في إيطاليا الأكبر منها في ألمانيا وراء سبب زيادة عدد الوفيات لديها.
ورداً على سؤال: هل يمكن أن يختلف الفيروس الصيني عن مثيله الإيطالي والألماني الذي صار أعنف في أوروبا؟، قال: “أدخلنا التسلسل الجيني للفيروس الكويتي، ووجدنا أن هناك مشكلة، خصوصا أن الفيروس بدأ في الصين، أي هو مختلف التسلسل”.

وتابع: “في الصين ثمة تغيرات جينية في الفيروس، لذا فإن عدد التغيرات تعطينا كورنا فيروس من أنواع عديدة، رغم أن (جميعها أقرباء بعض)”، مشيراً إلى أنه “في الكويت نحن قريبون جداً من فيروس في الصين”.

وحتى مساء الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 440 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 19 ألفا، فيما تعافى أكثر من 112 ألفا.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.