بعد أن ترك الردح اختص بالصحة.. “شاهد” اعلام السيسي يقدم وصفة سحرية للقضاء على كورونا في ثوانٍ معدودة!

4

قدم إعلام المصري المطبل، وصفة غريبة لعلاج فيروس كورونا، مستغلاً طيبة المصريين ومحاولة منه لإخفاء الحقائق المتعلقة بالفيروس في مصر.

وقالت الإعلامية أماني الخياط، إن الشاي والمياه الساخنة هي أفضل علاج لفيروس كورونا، مشددةً على أنهما يطردان الفيروس من الحنجرة إلى المعدة التي تقضي عليه تماماً.

وأضافت الخياط، في مقطع فيديو رصدته “وطن”: “ربنا للي حارس مصر بقول لكل البسطاء، لأنكم شعب بحب يشرب الشاي لدرجة انكم الدولة الوحيدة في العالم للي كان الشاي جزء من بطاقة التموين وبسموه فاكهة الغلابة هو للي بيعمل الخناقة في منطقة الحنجرة عشان يزق الفيروس”.

وتابعت الخياط: “الفيروس بيروح من القصبة الهوية بمنطقة الحنجرة على المعدة، فإحنا بنشرب الشاي والمية السخنة وكل حاجة سخنة عشان نقتله ونكون نجحنا بأول معركة مع الفيروس”.

وعلق الاعلامي القطري جابر الحرمي على الفيديو ساخراً من الاعلاميين المصريين بالقول..:” أن يستهبل مذيعو الإعلام المصري بعقول الجماهير في برامج الردح .. قد يتم تفويتها .. لكن أن يتم ذلك في تقديم برامج تتعلق بالصحة وحياة الناس .. فهذه جريمة”.

وأضاف الحرمي، عبر تويتر: “بعد إنكار من نظام السيسي بوجود تفشي لفيروس كورونا وافتضاح أمره، هو اليوم يعتمد سياسة التهوين”.

واثار الفيديو جدلاً واسعاً وحالة سخرية كبيرة، الامر الذي دفع المغردين للتندر مما وصل له الاعلام المصري إذ قال أسامة الليث : “هؤلاء فيروسات لا يقل خطرهم عن فيروس كورونا”.

وقال حساب باسم “بلاك”، في تعليقه على الفيديو: ” ما يسمى بالإعلام المصري حاليا ينفذ فقط تعليمات وأوامر مخابرات السيسي”.

أما رامي، فقد هاجم الإعلاميين بنظام السيسي بالقول: “مفيش حاجه في مصر اسمها اعلام، دول مندوبين عند المخابرات العامة والمخابرات الحربية وجهاز أمن الدولة”.

كما علق ناصر بكري، على الفيديو بالقول: “أسوأ إعلام على وجه الأرض هو الإعلام المصري، فهم يتحركون بخيوط كأنهم على مسرح العرائس بلا استثناء، والله هم اشد فتكا من كورونا، هم يدمرون العقول”.

وفي وقت سابق، اعتبر الطبيب الكندي اسحاق بوغوش أنّه من المرجح أن تكون حالات كورونا في مصر أكثر مما تم الإعلان عنه، وأن مصر، وحتى مع التقديرات الضئيلة قد تكون مصدراً لتصدير الفيروس.

وحملت الدراسة الكندية، التي أعدها بوغوش، أنباءً مثيرة للجدل فيما يتعلّق بفيروس كورونا المستجد في مصر، حيث قال في حينه إن الحالات المصابة قد وصلت في المعدل إلى 19,310 حالة، بتوقعات بين حد أدنى هو 6,270 حالة وحد أعلى هو 45,070 حالة، في وقت أكدت فيه وزارة الصحة المصرية أن الحالات لا تتجاوز 126 حالة، وفق آخر حصيلة رسمية.

وأشار بوغوش، أن الدراسة جاءت بتعاون مع أشليي تويتي، وديفيد فيسمان، مُحاضران في شعبة الأوبئة، وكلهم من جامعة تورنتو في كندا. وقد اعتمدت الدراسة على عدة أرقام من بينها أن 14 سائحاً أجنبياً مصاباً بالفيروس، غادروا مصر في الأسابيع الماضية.

وفي آخر إحصائية، أعلنت وزارة الصحة المصرية، تسجيل 36 إصابة جديدة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ووفاة حالة واحدة، في الساعات الـ24 الأخيرة.

ومع الإحصاءات الجديدة، يرتفع إجمالي عدد من تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا حتى يوم الثلاثاء، إلى402  حالات، بينهم 20 حالة وفاة، حسب ما قال المتحدث باسم الصحة المصرية الدكتور خالد مجاهد، في بيان للوزارة.

وقال مجاهد إن 12 حالة من مُصابي كورونا، بينهم 3 أجانب و9 مصريين، قد خرجوا من مستشفى العزل بعد تمام شفائهم، ليصبح إجمالي المتعافين من الفيروس 80 حالة حتى اليوم، من أصل 100 تحولت نتائجهم معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأضاف مجاهد أنه تم تسجيل 36 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، عدا حالة لأجنبي، موضحًا أنهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها من قبل.

قد يعجبك ايضا
  1. محمد يقول

    مافيش حد قال الكلام الفارغ اللي انت بتقوله وزارة الصحة بتقول نفس كلام منظمه الصحه العالمية واللي بيطلع يقول الكلام ده اتغرر واشرب ميه سخنه علشان يروح المعده دي ناس َمتخلغه ذيك بالظبط بالله عليك دي فترة المفروض نقف كلنا مع بعض اتقي الله وحسبي الله ونعم الوكيل

  2. سيد المصري يقول

    اعلام خرة

  3. جمال يقول

    يعني لو قلنا أن 100 مليون مصري عندهم (لاقدر الله) كورونا هترتاحو حقا انكم موقع غير مهني وغير حيادي واخباركم حسب اهواءكم وسؤالي لكم كم عدد الإصابات بالفيروس في قطر ونسبتها إلى عدد السكان

  4. محمد يحيي يقول

    طب ما تقولنا قطر فيها كام اصابه و مدي استعداد وزاره الصحة عندكوا و نسبه المصابين لعدد السكان
    مهو مش عشان النظام عندك موجهكوا تهاجموا مصر و السعوديه و الامارات
    او عشان انت من لحاسي شباشب الحكام عندك تهرتل باي كلام قارغ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.