من المتوقع ارتفاع أعداد المصابين بكورونا في عُمان بشكل متسارع.. مسؤول عُماني يحذر وينصح بهذا الأمر

2

حذر خالد بن حمد البوسعيدي، رئيس اللجنة الأولمبية العمانية، من ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في السلطنة بشكل متسارع خلال الأيام القادمة وفق المؤشرات العالمية.

وقال “البوسعيدي” في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن):”حسب المؤشرات العالمية الحالية فإنه من المتوقع ارتفاع عدد الحالات المصابة في #عُمان بشكل متسارع خلال الأيام القادمة مع إزدياد الفحوصات المختبرية في اليوم الواحد”

وتابع موجها النصح بضرورة الالتزام بتعليمات الدولة:”لذلك يحب أن نحافظ على هدوئنا والالتزام بالتعليمات الصادرة ونذكّر بعضنا البعض بها دائماً ونترك للمختصين القيام بأدوارهم”

هذا وأعلنت سلطنة اليوم، الثلاثاء، تعليق جميع رحلات الطيران الداخلية والدولية ابتداء من 29 مارس باستثناء رحلات الشحن الجوي ورحلات محافظة مسندم.

ويأتي القرار في إطار جهود احتواء فيروس كورونا، وهناك 84 حالة إصابة بالفيروس حاليا في السلطنة فيما لم تسجل أي وفاة بعد.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة في سلطنة عُمان، تسجيل 11 حالة إصابة جديدة بفيروس “کورونا”(کوفید 19)، لتسع مواطنين واثنين مقيمين، وترتبط حالات منها بالسفر والمخالطة، بينما تخضع حالتان للتقصي الوبائي، وبذلك يصبح العدد الكلي للحالات المسجلة في السلطنة 66 حالة.

وذكرت الوزارة – في بيان أوردته وكالة أنباء عُمان – أن 17 حالة تماثلت للشفاء، ودعت الجميع للتقيد التام بإجراءات الحجر الصحي في غرفة منفصلة ودورة مياه منفصلة حسب الإرشادات.

كما دعت الوزارة جميع المواطنين والمقيمين إلى المداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون، وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين، واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال، والتقيد التام بتعليمات التباعد الاجتماعي الصادرة عن اللجنة العليا ووزارة الصحة.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. هزاب يقول

    هو رئيس سابق لنادي كروي ورئيس اتحاد كرة القدم ورئيس حالي للجنة الأولمبية المسقطية العمانية وملحن ! ما دخله في الصحة؟ هي صارت مسخرة كل واحد طالع فيها يتكلم؟! خخخخخخ! وين أطباء مسقط وعمان؟ في التويتر يتملقوا حكومتهم ؟ وين الصيادلة والممرضين؟ عاطلين عن العمل؟ وين الكمامات والأدول ؟ مش موجودة ! يعني فساد ! خخخخخخ! مسقط وعمان ام المهازل!

  2. Pareemoon يقول

    االهم اكشف الغمه عن هذه الامه.. لا حول ولا قوة الا بالله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.