تسريب عبدالله الشريف أرعب السيسي أكثر من كورونا.. انتقم من عائلته واعتقل شقيقيه ومخاوف من تصفيتهما

0

اعتقلت سلطات النظام المصري شقيقي الإعلامي عبدالله الشريف عقب مداهمة منزل العائلة في محافظة الإسكندرية بمصر وتفتيشه، وذلك ردا من نظام السيسي على حلقة الشريف الأخيرة التي جاءت تحت عنوان “الاختيار” وعرض فيها فيديو مسرب صادم فضح أحد ضباط الصاعقة وما يفعله جيش السيسي.

وكتب عبدالله الشريف في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”قامت ميليشيات العسكر باقتحام منزل والدي بالاسكندرية وتفتيشه واعتقال إخوتي عمرو وأحمد الشريف ردا على فيديو الخميس الماضي الاختيار”

وتابع:”ولا نعلم عن مصيرهما او اماكن احتجازهما أي شيء”

شاهد ايضاً: فيديو مرعب يفضح جيش السيسي .. ضابط يقطع اعضاء مصري قبل حرق جثته في سيناء

وتضامن العديد من السياسيين والنشطاء مع الإعلامي والناشط المصري، وكتب الدكتور عبدالله العودة نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة:”أسأل الله أن يفرّج عنهم وكل معتقل سياسي، وأن يدير الدائرة على الظالمين”

وقال الإعلامي الساخر والناشط المعروف تامر جمال:”الله ينتقم منهم وما يمنعهم من التمادي في ظلمهم!! لو لم ننتظم ونقاوم فكل مصري معرض للاعتقال والظلم والموت”

وتابع داعيا الشريف للثبات على موقفه:”اثبت على الحق الله اكبر والوطن للشعب”

بينما غرد الدكتور محمد الصغير الداعية المصري المعروف ومستشار وزير الأوقاف بعهد مرسي معبرا عن تضامنه:”ربنا يحفظك بحفظه وجميع أحبتكم وينجيهم.”

وأثار مقطع مصور بثه عبدالله الشريف، الخميس، الماضي في برنامجه على يوتيوب ضجة واسعة، حيث أظهر مشاهد غير إنسانية لضابط صغير في الجيش يمثل بجثة أحد أهالي سيناء، قبل أن يقوم بحرق جسده ودفنه في منطقة صحراوية شمال شرقي مصر.

وقال الشريف إن الضابط التقط هذا الفيديو للتفاخر بفعلته، قبل أن يتسرب ويصل للشريف نسخة منه.

وفجّر الفيديو موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي بين سياسيين ونشطاء، مطالبين بالتحقيق في الواقعة ومعاقبة الضابط المتورط.

فيما قال آخرون إن الفيديو شاهد على سياسة الجيش والشرطة في تصفية المختفين قسريا، ثم الادعاء بأنهم قتلوا في تبادل لإطلاق النار.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.