“السيسي” يسجن عالم فيروسات مصري اخترع علاجاً للسرطان وأثبت نجاعته لعلاج فيروس كورونا!

2

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن أستاذ علم الفيروسات المصري د.وليد مرسي السنوسي الذي نجح في اختراع دواء للسرطان وتم اعتماده في بروتوكول علاج فيروس حيث يقبع الآن في سجون النظام المصري منذ عام ونصف.

وكان بحث، أجري بالمركز القومي للأبحاث -أكبر مراكز الأبحاث في مصر- أظهر نجاح علاج مصري للسيطرة على القاتل، من نوع coronavirus NL63.

وأثبت البحث الذي أجرى لاختبار فاعلية العقار مصري إنتاج اختراعه، وتم اعتماده ونشره دوليًا في الدوريات العلمية والمتخصصة في سويسرا، وهذا العقار يسمى اوكسى لايف، وهو عبارة عن حبيبات أكسجين مذابة.

ويقول الباحث الكيميائي مخلوف محمود إبراهيم إن العلاج إنتاج تم اختراعه صمم في بداية الأمر لعلاج الخلايا السرطانية، وبعد أن أعطى نتائج مبهرة في السيطرة على الخلايا المتضررة، وسيطر على تحورها تم تجربته على فيروس سي وفيروس كورونا من نوع CORONAVIRUS NL63 .

وقد اثبتت التجارب، التي أجريت عام 2014 بأشراف الدكتور وليد مرسى السنوسى، أستاذ الفيروسات والأستاذة الدكتورة جميلة الطويل رئيس الوحدة الاستشارية لبحوث الفيروسات والاختبارات الحيوية .بحسب صحيفة “روز اليوسف

وأضاف مخلوف، أن هناك مستشفيات صينية بدأت في التواصل معه للحصول على العلاج وإنتاج توجد منه عينات منتجه بالفعل؛ حيث تقوم المستشفيات الصينية بتجربة العقار على الحالات المرضية لعلاجها، كما أن مراكز الأبحاث التابعة لهذه المستشفيات بدأت في تحليل مكونات العقار، تمهيدا لمحاولة مصرية حال أعطى نتائج مرجوة على السلالة الحالية من فيروس كورونا القاتل.

وعبّر مغردون عن استيائهم وغضبهم من تصرفات النظام المصري في الزج بالكفاءات والعلماء ومن يعتبرهم من معارضيه في السجون وتغييبهم في وقت يكون فيه مجتمعهم والعالم بأمسّ الحاجة إليهم ، كما هو حاصل في حالة الدكتور وليد مرسى السنوسى.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل خمس وفيات و39 إصابة جديدة، ليرتفع بذلك عدد المصابين بالفيروس في عموم البلاد إلى 366، والوفيات إلى 19.

وفي وقت سابق، أعلنت القوات المسلحة المصرية وفاة اللواء شفيع عبد العليم داود، مدير إدارة المشروعات الكبرى في القوات المسلحة، نتيجة إصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد ساعات من إعلان الجيش وفاة اللواء خالد شلتوت مدير إدارة المياه في الهيئة الهندسية، بالفيروس نفسه.

وكان الضابطان قد حضرا اجتماعا للقيادات العسكرية المصرية مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في الثالث من مارس/آذار الجاري.

وفق أرقام نشرتها رويترز صباح اليوم الثلاثاء، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا حتى الحين 377,431 حالة، بينما بلغ عدد الوفيات 16,527، وهو ما يمثل نسبة 4.4% من مجموع الإصابات.

قد يعجبك ايضا
  1. الهمامى يقول

    باختصار شديد المجرم السيسى يهودى اكثر من اليهود وهو موجود فى مصر فقط ببقضاء على الشعب المصرى وتجويعه . انظر الى سد النهضة مثلا وانظر الى المشاريع الفارغة الذى ينهك بها الاقتصاد المصرى فهى خير مثال على ذلكز
    ولا تحسبن الله غافل عما يعمل الظالمون .

  2. الهمامى يقول

    باختصار شديد المجرم السيسى يهودى اكثر من اليهود وهو موجود فى مصر فقط للقضاء على الشعب المصرى وتجويعه . انظر الى سد النهضة مثلا وانظر الى المشاريع الفارغة الذى ينهك بها الاقتصاد المصرى فهى خير مثال على ذلك
    ولا تحسبن الله غافل عما يعمل الظالمون .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.