AlexaMetrics من طرائف ثالث أيام حظر التجول في الأردن.. "شاهد" ميت يعود للحياة خلال جنازته وراعي أغنام يتجول بالمدينة | وطن يغرد خارج السرب

من طرائف ثالث أيام حظر التجول في الأردن.. “شاهد” ميت يعود للحياة خلال جنازته وراعي أغنام يتجول بالمدينة

ضجّت صفحات التواصل الإجتماعي عبر مواقع فيس بوك وتويتر بعديد من مقاطع الفيديو الواردة من المملكة الأردنية في ظل حظر التجوال المفروض على المملكة منذ صباح السبت الماضي.

ويظهر في مقطع الفيديو الأول الذي رصدته وطن مجموعة من الفتية والشباب قاموا بعمل جنازة وهمية، لكسر حظر التجول، في طرفة يحاول فيها الأردنيون الهروب من ملل الحجر المنزلي والخوف المنتشر من خطر انتشار الفيروس، حتى سماع صوت صفارات سيارات الشرطة، فقام الشباب بإنزال النعش الذي يتمدد عليه أحد أصدقائهم، ووضعوه أرضا وذهبوا، مما اضطر الفتى الذي من المفترض أنه ميت على القيام والركض هارباً من صوت دورية الشرطة، وسط ضحك من أهالي الحي الذين يرصدون ما يحدث.

https://twitter.com/alwazeer023/status/1242092209937276928?s=19

وفي مقطع فيديو آخر رصدته “وطن” يظهر راعي أغنام يتجوّل بصحبة قطيع مكوّن من العشرات من الخِراف، وسط الشارع، مما أثار استغراب أحد سكان المناطق التي يمر بها الراعي وأغنامه، وأخذ بتصوير مقطع الفيديو.

شاهد ايضاً: بالله عليكم ما تاخذوه” هكذا حمت طفلة أردنية والدها من الاعتقال لكسرهم حظر التجوّل بالأردن

وكما يظهر من الفيديو قام المصوّر بسؤال الراعي: “وكيف سمحولك تمشي، ما وقفوك الشرطة؟”

وتابع: “كيف استطعتم المرور ومعك كل هذا العدد من الخراف والأغنام؟”

وأضاف :”الآن لو يريدوا حجزك سيحجزون معك كل هذه الأغنام؟”.

وتظهر بين كل حين وآخر مقاطعٌ حول طرفات تحدث من قبل الأردنيين في التعامل مع الحجر الصحي وحظر التجوّل، وسط تنبيهات بضرورة التزام الحجر المنزلي والتقيّد بقرارات السلطات الأردنية من قبل ووزارة الصحة الأردنية.

ويُشار إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأردن بلغ حتى اللحظة 114 حالة، فيما أعلنت البلاد فرض حظر للتجوال منذ صباح يوم أول أمس السبت، وقاية من خطر انتشار الفيروس فيها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. المقطع الذى يدعى محرره ان هناك ايطاليون يقتدون بالمسلمين ويصلون خلفهم حتى يرفع الله عنهم الوباء كنت اتمنى ان اصدقك ايها الكاذب ولكن الواقع يقول ان الجميع فى المحرقة ومن كل الاديان فارجو ان تحترموا عقلية القارئ لان النتيجة هى اننا سنشك فى كل تراثنا مادام الكذب هو مانراه ونسمعه طوال الفترة التى اعقبت ثورات الربيع العربى وماعاصرناه
    من وباء الاصوليين والاخوان والسلفيين فعندما يدعى حقير يتلاعب بالجهلاء ويقول ان سيدنا جبريل صلى معهم فى اعتصام رابعة هل اتنتظر من العقلاء ان يصدقوك حينما تتحدث عن عذاب القبر سكرات الموت التى يصفونها اتباعكم وكانهم ماتوا من قبل ونحن نستمع ببلاهة لهم ان الخاسر الوحيد فيما جرى هو الاسلام والمسلمين بسببكم لعنكم الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *