“شاهد” رئيس الوزراء يطلب من أمير الكويت مغادرة البلد خوفا عليه من كورونا.. هكذا رد عليه الشيخ صباح

0

كشف أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عن مقترح قدمه له رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد وعدد من الوزراء بسفره خارج البلاد خوفا عليه من الإصابة بفيروس كورونا.

وظهر في مقطع مصور أثناء اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء في دار سلوى برئاسته يقول:”رئيس الوزراء واخوانه الوزراء والوزيرات قدموا لي اقتراح يوم أمس بالسفر خارج البلاد خوفا علي من كورونا”

وتابع:”أقدر ذلك كل التقدير وهذا يجعلني أشعر بفخر وولاء لأخوكم وابوكم الكبير، الحمد لله كلنا مجتمعين هنا وجينا لوزير الصحة” وتابع ضاحكا وممازحا “نسميه الدكتاتور .. كل قراراته لمصلحة الشعب والمواطن”

وأمس، الأحد، حذر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، من أن وباء كورونا بات أزمة عالمية ولا تلوح في الأفق نهاية لها، داعيا للاستعداد لكافة الاحتمالات، بينما فرضت السلطات حظر تجول جزئيا للحد من العدوى.

طالع ايضاً: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الكويت وسلطنة عمان .. لكن هناك بشائر جديدة

وفي كلمة بثها التلفزيون الكويتي، قال الشيخ الصباح إن الكويت تواجه أزمة صحية عالمية عابرة للقارات، وإنه لا تلوح في الأفق نهاية لها، مما يستوجب الاستعداد لكافة الاحتمالات.

وتابع الأمير قائلا “شاءت إرادة الله أن يتعرض وطننا العزيز إلى وباء ، الذي اجتاح العالم وأوقع كوارث صحية تمثلت في وفاة عشرات الآلاف، ومرض مئات الآلاف من الأشخاص الآخرين، وجر عليها تداعيات اجتماعية وسياسية واقتصادية خطيرة”.

وأضاف في الكلمة الموجهة للمواطنين والمقيمين في الكويت أن صورا مؤلمة ومحزنة خرجت من دول عظمى بسبب التهاون واللا مبالاة، معتبرا أن العالم يخوض “معركة فاصلة ضد عدو شرس”.

وشدد أمير الكويت على أن الجميع مطالبون بالالتزام الجاد بتعليمات السلطات الصحية، وأهمها تجنب التجمعات وأسباب العدوى، وعدم الالتفات إلى الإشاعات الضارة التي تؤدي إلى إضعاف جهود الدولة، كما دعا السلطات المعنية باتخاذ التدابير المطلوبة لضمان التطبيق الكامل للإجراءات الصحية.

وأوضح الشيخ الصباح أن دولة الكويت تتمتع بوفرة من المخزون الغذائي والتمويني، مستدركا بأن هذا “لا يبرر الإسراف والتبذير بل يستوجب الترشيد والتوفير”.

كما أكد الأمير أن إنقاذ الأرواح أولوية قصوى تتعدى كل الاهتمامات ولا تلغيها، مما يستوجب المبادرة إلى دراسة الآثار السلبية الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية التي ترتبت على الإجراءات الاستثنائية، بهدف التخفيف منها.

هذا وأعلنت الحكومة الكويتية اليوم، الاثنين، تسجيل إصابة واحدة جديدة لسيدة كويتية، مما يرفع عدد الإصابات في الدولة إلى 189.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.