سيتسبب بنقل كورونا لكل بيت في لبنان.. “شاهد” لبناني “معدوم الضمير” يفجر غضب مواطنيه

0

أظهر مقطع فيديو تداوله نشطاء ومغردون لبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي، قيام الشرطة اللبنانية بالتفتيش على محل للألعاب الإلكترونية، وعثورهم على عدد من الأطفال المتواجدين داخل المحل، بما يخالف تعليمات الحكومة اللبنانية بالتزام الحجر المنزلي بسبب تفشي فيروس (كورونا).

وأظهر الفيديو، الذي رصدته “وطن”، صاحب المحل وهو يقول للشرطي اللبناني: “الآن قمت بتنظيف المحل وركبت شفّاط للهواء، وقمت بتعقيمه”.، فيما رد عليه الشرطي بالقول، بأنه يقوم بإغلاق المحل هذه المرة، ولكن إن تم تكرار الأمر فسوف يقوم بختمه إغلاقه”.

وأثار الفيديو ردود أفعال وتساؤلات كبيرة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث قالت المغردة اللبنانية ندى أندراوس عزيز: “برأيكم صاحب هالمحل عنده ضمير أم لا؟”، متابعةً: “أهل هالأولاد سائلين على أولادهم أم لا؟ الحق على مين هلّق؟ “.

فيما ردّت فاطمة علي: “بكون هو ذاته “بالإشارة لصاحب المحل” بيجي آخر الليل بيتكلم عن الدولة ووزارة الصحة”

وتابعت: “شعب ما أدراك ما الشعب، نحن رح نبقى في البيت لتخلص هالأزمة”

فيما قالت المغردة (آبريم): “كيف هالعالم بدها تفهم انو في ناس ممكن تكون حاملة الفيروس وما عارفة لأن بنية جسمها منيحة بس عندا سرعة العدوى”

وأضافت: “ناس حبست حالها بالبيوت وتحمّلت المسؤولية، وناس بلا مخ عم تخرّب كل الوقاية من الانتشار، حرام جريمة”

يُشار إلى أن رئيس لجنة الصحة النيابية في ، النائب عاصم عراجي، طالب اليوم السبت بإعلان حالة الطوارئ في بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورورنا، حيث تم تسجيل 24 حالة إصابة جديدة في يوم واحد، ليرتفع عدد الحالات المصابة والمثبتة مخبرياً إلى 187 حالة، بحسب آخر بيان لوزارة الصحة اللبنانية.

وناشدت الوزارة في بيانها جميع المواطنين اللبنانيين بالتقيد بالتدابير الصارمة الصادرة عن المراجع الرسمية ولاسيما الحجر المنزلي الإلزامي وضبط الحركة إلا عند الضرورة القصوى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.