كورونا يحاصر العالم.. المنطقة العربية ستخسر 1.7 مليون وظيفة وحتى الآن ناتجها المحلي تراجع 42 مليار دولار

0

أورد تقرير صادر عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، أن المنطقة العربية مرشحة لخسارة 1.7 مليون وظيفة، بسبب تفشي إقليمياً ودولياً.

توقعت (الإسكوا) في تقرير صدر، أمس الأربعاء، تراجع الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية بما لا يقل عن 42 مليار دولار؛ مضيفة: “وهذا الرقم مرشح للارتفاع نتيجة للآثار المضاعفة لانخفاض أسعار النفط والتباطؤ الاقتصادي”.

كانت منظمة العمل الدولية قالت، الأربعاء، إن سوق العمل حول العالم مرشح لفقدان 25 مليون وظيفة، نتيجة تفشي فيروس كورونا، في أول تقييم مبدئي للمنظمة.

وترى “الإسكوا” أن زيادة فترة الإغلاق التام في المنطقة العربية كأحد إجراءات الوقاية من الفيروس ستزيد الكلفة المترتبة على اقتصادات المنطقة.

وقالت: “المنطقة قد تخسر أكثر من 1.7 مليون وظيفة في 2020، مع ارتفاع معدل البطالة بمقدار 1.2 نقطة مئوية.. ومن المتوقع أن تتأثر فرص العمل في جميع القطاعات بقيادة الخدمات”.

يظهر تقييم اللجنة أن فيروس كورونا أدى إلى انخفاض أسعار النفط، “ما كلّف المنطقة 11 مليار دولار من إيرادات نفطية صافية في الفترة الممتدة من يناير/كانون الثاني الماضي، إلى منتصف الشهر الجاري”.

تكبدت الشركات في المنطقة خلال الفترة نفسها، خسائر فادحة في رأس المال السوقي، بلغت 420 مليار دولار، أي ما يعادل 8% من إجمالي رأسمالها السوقي؛ وفق التقرير.

حتى صباح الخميس، أصاب كورونا قرابة 220 ألفاً في 176 بلداً وإقليماً، توفي أكثر من 8970، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.