بعد فضيحة الحجر الصحي بغزة.. أمير قطر يوجه بمساعدة عاجلة للفلسطينيين لتدارك الأمر وإنقاذ الأرواح

0

قرر آل ثاني، صرف مساعدات مالية عاجلة للشعب الفلسطيني لأجل مواجهة أزمة كورونا وتأزم الوضع بغزة.

وفي هذا السياق أعلنت وكالة الأنباء القطرية على صفحتها في منصة التواصل الاجتماعي “تويتر” أن “أمير البلاد يوجه بتقديم مساعدات مالية عاجلة لدولة الشقيقة، وذلك دعما للشعب الفلسطيني الشقيق ومساهمة من دولة قطر في الجهود العالمية المبذولة لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)”.

يأتي هذا تزامنا مع صور تم تداولها قبل أيام أثارت حفيظة النشطاء، للمكان الذي سيستخدم كحجر الصحي للوافدين إلى قطاع غزة.

و انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر مجموعة من الصور تعود لمكان الحجر الصحي الذي قررت وزارة الصحة بغزة أن تعتمده لحجز كل الوافدين لقطاع غزة عبر معبر رفح فيه، لمدة 14 يوماً، قبل أن يعودوا لمنازلهم ويمارسوا حياتهم الطبيعية، وذلك للتأكد من خلوّهم من فيروس كورونا المستجد.

ويظهر من الصور بأن المكان هو عبارة عن مدرسة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وهي المكان الذي تم اعتماده كمقرٍ للحجر الصحي للوافدين، وتم وضع فراش أرضي في الفصول المدرسية، كتجهيز لها لأن تكون مكاناً للحجر الصحي، الأمر الذي اعتبره كثير من النشطاء يفتقد لأدنى شروط السلامة، وهو يتنافى مع أساسيات الحجر الصحي الذي يجب أن يفصل بين كل نزيل وآخر مسافة آمنة، إضافة لتوفير سبل الراحة غير الموجودة في المدرسة التي رصدت كمكان للحجر الصحي.

من جانبها أعلنت الحكومة الفلسطينية، أمس الثلاثاء، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد إلى 44 حالة.

وتجاوزت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 200 ألف إصابة، وتخطت الوفيات 8 آلاف حالة وفاة، فيما وصل عدد المتعافين إلى أكثر من 80 ألفا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.