“صلوّا في بيوتكم”.. “شاهد” مساجد الأردن تُغلق أبوابها أمام المصلين والأئمة يبكون في مشهد مؤثر جداً

0

تداول ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فيديو أظهر إمام أحد المساجد في موقف مبكي وهو يبلغ المصلين إغلاق المسجد بناءً على تعليمات الحكومة حفاظاً على حياة المواطنين جراء تفشي المستجد في الدول العربية.

وأظهر الفيديو الذي رصدته “وطن”، إمام المسجد وهو يبكي، مبلغاً المصليين إنه سيتم إغلاق المسجد وستكون هذه الصلاة أخر صلاة فيه، ضمن إجراءات الحماية من فيروس كورونا.

وسئل أحد المصلين الإمام، وفق الفيديو: “شيخ متى يعاد فتح المسجد؟”، فيما رد الإمام إلى أن يرضى الله عنا”.

وأقدمت عدد من الدول العربية والإسلامية على إغلاق المساجد بقرار رسمي والاكتفاء بالصلاة في البيوت، وذلك ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

وفي تداول ناشطون، مقطع فيديو أظهر قيام المساجد بدعوة المواطنين إلى الصلاة في المنازل، بسبب إغلاق المساجد الذي قررته الحكومة الأردنية مؤخراً.

ويُسمع من الفيديو صوت المؤذن وهو يُضيف عبارة “صلوّا في بيوتكم” بعد الأذان، نظراً لقرار الحكومة الأردنية بإغلاق المساجد وتعطيل المدارس والجامعات ضمن الإجراءات الوقائية من جائحة فيروس كورونا التي تجتاح العالم.

وأظهر مقطع فيديو آخر غضب المصلين في إحدى الدول العربية يُرجّح بأنها الأردن أيضاً، بعد إعلامهم بأن الحكومة بصدد إغلاق المساجد، معتبرين هذا القرار غير شرعي ولا يتماشى مع الدين الإسلامي، وثارت حالة من الجدل حول هذا الأمر داخل المسجد كما يظهر من الفيديو.

ويظهر في مقطع الفيديو قيام شخص بعد الصلاة بمناقشة أحد المصلين، وقال: “أسألك سؤال لو واحد من الموجودين بالمسجد مصاب بالفيروس، شو بدو يصير في كل الموجودين بالمسجد” ؟

وتابع: “أنو أولى يا حج صحتك ولا الصلاة، والصلاة مشروعة، صلي في بيتك ولك أجر الجماعة”

ورد عليه المصلون: “صلّي في دارك ونحن سنصلي في بيوت الله، هذا المسجد ليس لك بل هو لله، وأتبع بقوله: “إن المساجد لله” وسط حالة من الفوضى والجدل بين المصليين.

وفي ردود الأفعال حول هذه الحالة من الجدل بين مؤيد ومعارض، رصدت “وطن” عديد من التغريدات حول الأمر، حيث تقول تغريد وهبي في نداء للأردنيين: “انقبروا انضبوا صلوا في بيوتكم، إغلاق المساجد مش مؤامرة صهيونية أمريكية على دينكم ارتاحو”

فيما قال سيف همام:” سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أعطى رخصة للمسلمين انهم ما يصلوا في المساجد في حالة الطين والمطر الشديد، وشيوخ الإسلام في الأردن شافوا انو قرار إغلاق المساجد بفترة الوباء العالمي قرار ضد الدين وكأنو الدولة ما سكرت برضه الكنائي والجامعات والمدارس”.

يُشار إلى أن الحكومة الأردنية اتخذت عديد من الإجراءات الوقائية الجديدة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، من هذه الإجراءات اغلاق كافة المنافذ البحرية والبرية أمام حركة المسافرين باستثناء الشحن التجاري، ومنع الشعائر الدينية بما فيها الصلاة في المساجد، كما وتعميم خطبة الجمعة وبثها عبر قنوات التلفزيون، إضافة إلى منع التجمعات في الأفراح والأتراح.

كما أعلنت وزارة الصحة الأردنية ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في الأردن إلى 34 حالة إصابة جديد بحسب آخر إحصائية لها صباح اليوم الثلاثاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.