“شاهد” الجميلة ايفانكا تعزل نفسها بعد تواصلها مع مسؤول مصاب بكورونا وترامب يعلن حالة الطوارئ

0

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، خطة طوارئ وطنية في الولايات المتحدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي عزلت فيه ابنته الجميلة ايفانكا نفسها بعد إعلان وزير الداخلية الأسترالي بيتر داتون، إصابته بفيروس كورونا، وخضوعه للحجر الصحي، بعد عودته من واشنطن حيث التقى ابنة الرئيس الأمريكي ومستشارته ايفانكا ووزير العدل وليم بار.

وعلى الرغم من أن الطاقم الطبي للبيت الأبيض أبلغ إيفانكا بأنها لا تحتاج إلى الحجر الصحي الذاتي، إلا أن الأخيرة فضلت العمل من المنزل بدافع ”الحذر الشديد“، وفق ما ذكره موقع ”ذي هيل“ الأمريكي.

وقال الرئيس الأمريكي، في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، إن بلاده ستوقف حركة السفر مع أوروبا التي أصبحت البؤرة الجديدة لوباء فيروس كورونا.

وأضاف ترامب، أن إدارته خصصت 50 مليار دولار لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، في كافة الولايات الأمريكية.

وأوضح الرئيس الأمريكي، أن المختبرات الخاصة ومطوري اللقاحات سيكونون قادرين على توفير 5 ملايين اختبار لفيروس كورونا في غضون شهر، مشيرًا إلى أنه سيتم إنشاء مواقع لاختبار الإصابة بالفيروس في جميع أنحاء البلاد، ولفت ترامب إلى أنه ليس من الضروري إجراء اختبارات الإصابة لجميع الأمريكيين، لكنه دعا من تظهر عليهم أعراض المرض إلى سرعة التوجه إلى مواقع إجراء الاختبارات.

وحث دونالد ترامب، كافة دول العالم على إنشاء مراكز عمليات الطوارئ “فعالة على الفور”، كما طالب جميع المستشفيات في الولايات المتحدة بتفعيل خطة التأهب للطوارئ.

وتابع ترامب، أن أوامر الطوارئ “ستمنح سلطات جديدة واسعة النطاق” لقطاع الخدمات الصحية، مما يمنح مقدمي خدمات الرعاية الصحية والمستشفيات “أقصى قدر من المرونة للاستجابة للفيروس”.

كان الرئيس الأمريكي، قبل يومين، أعلن تعليق الرحلات الجوية بين بلاده وأوروبا باستثناء بريطانيا، في إطار إجراءات الإدارة الأمريكية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

إلى جانب ذلك أعلن وزير الداخلية الأسترالي بيتر داتون، إصابته بفيروس كورونا المستجد، وخضوعه للحجر الصحي في المستشفى، بعد عودته من واشنطن حيث التقى ابنة الرئيس الأمريكي ومستشارته إيفانكا ترامب ووزير العدل وليم بار.

وقال وزير داخلية أستراليا، في بيان نشره على تويتر، الجمعة، إنه خضع للحجر الصحي بعد ظهور أعراض الإصابة بالمرض والتأكد من إصابته به، مشيرًا إلى أن حالته الطبية مستقرة.

والتقى داتون، بإيفانكا ترامب في السادس من مارس آذار الجاري، وفقًا لصورة نشرتها السفارة الأسترالية في واشنطن.

ويظهر في الصورة وزير الداخلية المصاب بالقرب من ابنة الرئيس الأمريكي، فيما لم يعرف متى انتقلت العدوى للوزير الأسترالي، في الوقت الذي تؤكد فيه منظمة الصحة العالمية أن فترة حضانة الفيروس، والتي تظهر بعدها أعراض الإصابة به هي 14 يومًا، مما قد يشير إلى حمل داتون للمرض عندما التقى بإيفانكا ترامب.

إعلان وزير الداخلية الأسترالي، يثير مخاوف بشأن إصابة عدد من المسؤولين الأستراليين، خاصة وأنه شارك في اجتماع للحكومة الأسترالية الثلاثاء الماضي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.