مهند بتار يكتب: زمن حمد المزروعي !!

يبدو أننا سنتحسر على زمن الرويبضة بعد أن تجاوزناه إلى ما بعده ، وإلى أن يخترع الراسخون في اللغة العربية إسماً يليق بزمن ما بعد الرويبضة سأقترح أن نسميه (زمن حمد المزروعي) .

هذا الحمد المزروعي ، وكما يعرفه رواد (تويتر) ، كائن إماراتي وضيع من طراز خليع إجتمعت فيه أخلاقياً شتى صفات الإنحطاط ، ولأنه بهذه المقومات الفريدة فقد إلتقطه عسس الشيخ محمد بن زايد من مكبّ النفايات ليقوم هذا بإتخاذه نديماً متعدد المهام ، فإذا أراده حاملاً لإبريقه وجده من فورهِ واقفاً بكامل أناقته (التشطيفية) عند باب حمّامه ، وإن أراده جاسوساً على الناس كان كذلك ، وإذا أراده واجهة لقبيح بيانه وشنيع لسانه وخسيس خطابه كان له صفحة تويترية مفتوحة للفحيح والعواء والنباح والنقيق والنعيق والنهيق والرغاء والشحيج والخوار والطنين والأزيز والصفير ، يستفتح يومه (التويتري) بإستباحة أعراض الناس ويختتمه بفتنة الشيطان الخناس ولا يسلم من لدغاته الغادرة حتى أقرب مقربيه ، ولعل في (تغريدته) الأخيرة حول الهرج الحاصل في السعودية إثر قيام ولي العهد محمد بن سلمان بإعتقال كذا أمير من عِليّة أمراء آل سعود ما يفصح بجلاء عن عقلية ونفسية هذه الواجهة الحرباوية المسماة حمد المزروعي  .

اقرأ أيضاً: تزامناً مع اعتقال الأمراء في السعودية .. القذر الإماراتي حمد المزروعي ينشر تغريدة مثيرة…

(كش ملك) كتب المزروعي نيابة عن ولي أمره محمد بن زايد على صفحته التويترية في إشارة رمزية مُلغّمة على ما تشهده السعودية من أحدث حلقات مسلسل (صراع العروش) بنسخته العربية ، ولأن المتابعين يعرفون وظيفة هذا الإمّعة فقد إنشغلوا بالتساؤلات عن دوافع ومرامي هذه (التغريدة) الملتبسة ، وبينما راح محمد بن زايد يقهقه ساخراً من فرط ضجيج الصمت الذي يلف النخبة المثقفة السعودية إزاء الأحداث الدراماتيكية الجارية على بلاط البلاط الملكي السعودي كانت مواقع التواصل الإجتماعي وحتى العديدة من وكالات الأنباء تتناقل تغريدة المزروعي (كش ملك) بإعتبارها مصدراً موثوقاً له دلالاته ، خصوصاً في ظل غياب مصادر أهل الدار السعودية ، دون أن تغفل عن الإشارة إلى مكانة (ووظيفة) هذا القرقوز عند سيده في البلاط المشيخي الإماراتي ! .

هكذا يتعمّم حمد المزروعي كمصدر خبري مشيخي رئيس وتترسخ صورته كقرين للشيخ محمد بن زايد حتى يغدو الفكاك بينهما مستحيلا ويصبحان كأنهما متلازمة واحدة إذا أصابت أحدنا بانت عليه أعراض القرف ولازمته حمى السخط من زمن عربي مسخ ليس كمثله زمن ، لا يأتي من أزل ولا يذهب إلى أبد ، لا هو مقطوع ولا هو موصول ، لا هو بالثابت ولا هو بالمتحول ولا هو بين الإثنين ، ثوانيه ضياع ودقائقه هباء وأيامه عجفاء ، وإذا سُئل عن كنههِ الضالعون في حل الأحاجي الخرافية وفك الطلاسم الأسطورية لعجزوا عن الإجابة ، ولما بقي أمامهم وأمامنا سوى الإستعانة بالأثر النبوي الشريف ، ففيه تأسيس معرفي وموضوعي ومعنوي ربما نقدر من موقعنا العربي العجائبي أن نستنبط منه معنى زمننا هذا  : (سيأتي على الناس سنوات خدّاعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة) ، قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ .. فقال : (الرجل التافه يتكلم في أمر العامة) .

نعم ، نحن بلا فخر وبكامل الخزي نعيش في زمن ما بعد الرويبضة ، زمن حمد المزروعي .

مهند بتار

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

الاماراتحمد المزروعيمحمد بن زايدمحمد بن سلمان
تعليقات (1)
اضف رأيك
  • الأمن الخكري الكهنوتعصبي

    ربما نكون في زمن حكم السفاء.. بالتأكيد.. انما المزروعي لم يخطأ..حينما قالها.. مع تحفظي لما يعنيه ويخفيه ويقصده..انما فعلاً كش ومليون كش مو كش ملك وبس الا كش عصابة سفيهه بعد..