صغار أمراء آل سعود يطبلون لـ”ابن سلمان” بعد اعتقال الأميرين أحمد بن عبد العزيز ومحمد بن نايف!

0

أبدى الامير السعودي الشاب سطام بن خالد آل سعود، شماتة باعتقال ولي العهد محمد بن سلمان، لـ”عمه الاصغر” ، وكذلك ولي العهد السابق الامير محمد بن نايف، إلى جانب الامير نواف بن نايف، في حملة اعتقالات جديدة أثارت جدلاً واسعاً في الشارع السعودي، لا سيما أن هناك تقارير تحدثت عن توجيه تهمة “ العظمى” إلى الامراء الثلاثة.

وكتب الأمير بن خالد في تغريدة رصدتها “وطن”، (كل فترة تخرج علينا إشاعات تبث سمومها داخل الوطن الهدف من ورائها هو بث الفتنة وضرب اللحمة الوطنية بين المواطن وولاة أمره).

وزاد على ماسبق قائلاً :” في النهاية هؤلاء الحاقدين والعابثين لا يدركوا ولا يعرفوا أن الأسرة الحاكمة والشعب كلهم خلف ولاة أمرهم وولي عهده الأمير محمد حفظهم الله “.

وفور حملة الاعتقالات، دشن الذباب هاشتاج حمل وسم #كلنا_سلمان_كلنا_محمد ، شهد “تطبيل” أمراء محسوبين على ابن سلمان، لخطوته التي أثارت غضباً واسعاً في الاسرة الحاكمة بعد الشائعات التي روجت، في حين ذكرت حسابات شهيرة أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد وراء تسريب أخبار ملفقة ضد الأمراء بهدف اعتقالهم.

وأول المغردين على الهاشتاج كان الامير سطام بن خالد آل سعود الذي نشر مقطعاً شعرياً يبايع فيه ، مباركاً خطوته التي أغضبت كبار العائلة وأسعدت على ما يبدو صغارها كما هو واضح.

وفي تعليق من الأمير عبدالله بن سلمان آل سعود، نشر خلاله صورة للملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان معلقاً عليها بقصيدة شعرية قائلاً “من سالمهم سالمناه، ومن عاداهم عاديناه، هذا أمر بايعنا عليه وعاهدنا الله به، والأمر من قبل ومن بعد لله”، مرفقا كلماته بوسم #كلنا_سلمان_كلنا_محمد، الذي أثار ضجة وبات تراند في المملكة.

وفي وقت سابق من أمس الجمعة، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، نقلا عن مصادر وصفتها بالمقربة، أن السلطات السعودية اعتقلت الأمير أحمد بن عبد العزيز ومحمد بن نايف، بعد تفتيش منزليهما، واعتقلت أيضا شقيق الأمير محمد، نواف بن نايف.

وقالت الصحيفة إن الأميرين، وهما حسب وصفها “من أكثر الشخصيات البارزة في المملكة” من شأنه “تعزيز سلطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وإزاحة منافسيه على اعتلاء العرش”.

وذكرت أن حراسا من البلاط الملكي يرتدون أقنعة وملابس سوداء ذهبوا إلى منزلي الرجلين واعتقلوهما وفتشوا منزليهما، مشيرة إلى أنه قد وجهت لهما تهمة “الخيانة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.