العالِم الجزائري لوط بوناطيرو يُشعل جدلاً واسعاً بكشفه لقاحاً ضد فيروس كورونا !

0

أثار عالم فلك جزائري جدلاً واسعاً في البلاد بعد زعمه توصل فريق طبي عربي لاختراع لقاح ضد فيروس كورونا .

وقال العالم لوط بوناطيرو المثير للجدل في الجزائر، في فيديو إن فريقا طبيا مشكل من جزائريين وعراقيين ومصريين وعرب، أجرى اختبارات على لقاح للمرض في مخبرين جاءت إيجابية، وينتظر مرحلة ثالثة من الاختبارات.

وعرف عن لوط بوناطيرو تصريحات مثيرة للجدل في العقدين الماضيين خصوصا ما تعلق بالزلازل التي غالبا ما يربطها بارتفاع درجات الحرارة والعواصف الشمسية.

وفندت سامية حمادي وهي المكلفة بالأمراض المعدية بوزارة الصحة الجزائرية في تصريحات إعلامية، مزاعم العالم لوط بوناطيرو بالتوصل إلى اختراع لقاح ضد فيروس كورونا.

وأوضحت المتحدثة أن الفيروس في مرحلة تحول حاليا وهو ما يجعل من التوصل للقاح ضده يستغرق وقتا أطول

وتم مشاركة الفيديو عشرات الآلاف من المرات على شبكات التواصل، وبلغت مشاهداته مستويات قياسية.

وكتب أحد المغردين بسخرية “زميل لوط بوناطيرو مكتشف دواء لفيروس كورونا هو عراقي أستاذ في الأدب العربي”.

وكتب الإعلامي الجزائري فيصل مطاوي تعليقا على صفحته في فيسبوك مرفقا بفيديو بوناطيرو “أريد أن أقول كلاما قبيحا”.

بدوره غرد الإعلامي فاروق غدير بالقول “الحجر الصحي على لوط بوناطيرو صار أكثر من ضرورة”.

أما المحامي طارق مراح فقال بتهكم “في ظل تخبط تعانيه الصين والولايات المتحدة بسبب الفيروس… لوط بوناطيرو تحول فجأة من الفلك إلى الطب ويتوعد بإيجاد علاج لكورونا في غضون أيام”.

وأصيب 16 فردا من عائلة جزائرية واحدة في ولاية البليدة قرب العاصمة الجزائر، بفيروس كورونا، بعد تواصلهم مع جزائريين يقيمان في فرنسا، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الجزائرية أمس الخميس.

وأتاح الفحص الوبائي تقفي مسار العدوى، فتبين أنها انتقلت من جزائري يبلغ 83 عاما وابنته، يقيمان في فرنسا، ولم يدرجا بين الإصابات الـ16.

وبحسب الوزارة، زار هذا الرجل وابنته عائلتهما في البليدة، جنوبي العاصمة، بين 14 و21 فبراير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.