لن يُستثنى منه أحد.. الخارجية العُمانية تتخذ هذا القرار العاجل نظراً لزيادة حالات الإصابة بـ كورونا

0

اتخذت سلطنة عمان قرارا عاجلا كتدبير احترازي ‏نظراً لزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في بعض الدول.

وزارة الخارجية بالسلطنة وفي بيان نشرته على صفحتها الرسمية بتويتر ورصدته (وطن) قالت إنه كتدبير احترازي بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ‏فإن المسافرين القادمين الى السلطنة من الدول المعلن عنها من قبل وزارة الصحة لن يكونوا قادرين على الدخول للبلاد.

ويشمل هذا القرار أيضا بحسب البيان من سافر من تلك الدول لدولة أخرى وتواجد فيها لأقل من ١٤ يوماً قبل الوصول للسلطنة، وبذلك لن يكونوا قادرين على الدخول عبر المطارات والمنافذ البرية والبحرية للسلطنة حتى وإن كانت لديهم تأشيرات صالحة.

والاثنين، أعلنت سلطنة عمان، أنه تم منع دخول الزائرين من الدول المنتشر فيها كورونا المستجد، وعبر كل المنافذ.

وقال الحساب الرسمي لوزارة الخارجية العمانية إن “الجهات المعنية أوضحت أنه نظراً لازدياد حالات الإصابة بمرض في بعض الدول، فإن الزائرين للسلطنة من الدول المنتشر فيها المرض؛ وكإجراء احترازي سيتعذر السماح لهم بالدخول من جميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية، وإن كانوا محولين عبر دول أخرى، ولديهم تأشيرات سارية المفعول”.

هذا وأعلنت وزارة الصحة العُمانية، الخميس، تسجيل إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، ليرتفع عدد الحالات في البلاد إلى 16 حالة.

وأفادت الوزارة، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أن “المصاب الجديد مواطن، وحالته مرتبطة بالسفر الى مدينة ميلان الإيطالية”.

وأعلنت السلطنة عن أول حالتين مؤكدتين لمرض فيروس كورونا، لمواطنتين قدمتا من إيران، في 24 فبراير الماضي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.