أول تعليق من حاكم دبي محمد بن راشد على الحكم الصادر ضده في قضية الأميرة هيا بنت الحسين

0

برر حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الخميس، الاحكام التي صدرت بحقه من قبل محكمة بريطانية، في القضية التي رفعتها ضده طليقته الأميرة هيا بنت الحسين، شقيقة العاهل الاردني الملك عبدالله بن الحسين.

وجاء في البيان الذي أصدره محامي ابن راشد حاكم دبي، تعليقًا على حكم أصدره قاض بريطاني في قضية الأميرة هيا بنت الحسين، (بصفتي رئيسا للحكومة، لم أتمكن من المشاركة في عملية تقصي الحقائق التي قامت بها المحكمة.. وأدى ذلك لإصدار حكم ’تقصي حقائق’ يخبر بالضرورة جانبا واحدا من القصة).

وقال ابن راشد إن “: قرارا يسمح بنشر الأحكام لا يصب في صالح حماية أبنائه”، من التغطية الإعلامية، وهي الحماية التي يتمتع بها الأطفال الآخرون في قضايا الأسرة في بريطانيا“.

وبحسب بيان مشترك أصدرته المحكمة العليا في وقت سابق، فإن هذه القضية ”لا تتعلق بطلاق أو أمور مالية“.

وكشفت الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين، أمام المحكمة العليا في بريطانيا اليوم الخميس، مفاجأة غير متوقعة بشأن أسباب الخلاف بينها وبين ابن راشد والذي دفعها للهروب إلى بريطانيا.

الأميرة هيا ووفق ما نقلته وكالة “بلومبيرغ” وفي مفاجأة غير متوقعة ، أكدت للمحكمة البريطانية العليا أن الشيخ محمد بن راشد طلقها في فبراير 2018 وأراد تزويج ابنتها الجليلة (١١ عاما وقتها) من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وبحسب ما نقلته الوكالة الأمريكية من جلسة اليوم، فإن الأميرة هيا بنت الحسين أبلغت القاضي أن الشيخ محمد بن راشد سعى لتزويج ابنته الجليلة من ولي عهد السعودية محمد بن سلمان، وأن أفراد من العائلة زاروا الرياض لهذا الغرض في فبراير ٢٠١٨.

وكشف قاضي بريطاني، تفاصيل صادمة حاول حاكم دبي محمد بن راشد اخفائها، مشيراً إلى رئيس وزراء الامارات أمر بخطف ابنتيه، وكان العقلَ المدبر لحملة تخويف لزوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين.

وقال القاضي آندرو ماكفارلاين، إنه يعتبر سلسلة من المزاعم التي قالتها الزوجة السابقة الأميرة هيا بنت الحسين (45 عاماً)، وهي الأخت غير الشقيقة للعاهل الأردني الملك عبدالله، حقائق مُثبَتة، وذلك خلال معركة قانونية على حضانة ابنتيهما، بالمحكمة العليا في لندن.

المحكمة العليا البريطانية نشرت حُكمين صدرا في معركة قضائية بين الأميرة هيا وحاكم دبي محمد بن راشد، بخصوص الوصاية على طفليهما، وجاء في تقرير لموقع “بي بي سي“، أن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اختطف وعذَّب وهدَّد أولاده وبناته، ولم يكن منفتحاً ولا صادقاً مع المحكمة”.

وقالت المحكمة إن تصرف محمد بن راشد منذ نهاية عام 2018 بطريقة كانت تهدف إلى ترهيب وتخويف الأم (هيا بنت الحسين)، كما انه شجع الآخرين على القيام بذلك نيابة عنه.

وزعم موقع بي بي سي أن الاميرة هيا بنت الحسين بدأت علاقة غرامية مع حارسها البريطاني في ٢٠١٩.

ويضيف الموقع أن حملة تخويف قام بها عملاء الشيخ محمد بن راشد وسمعت المحكمة أن بندقية وضعت مرتين على وسادة هيا بنت الحسين وكان المسدس في وضعية السماح بإطلاق النار. كما هبطت طائرة هليكوبتر خارج منزلها مع تهديد بنقلها إلى سجن صحراوي بعيد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More