الأقسام: الهدهد

لكمات ومطاردات وتدخل نسائي.. “شاهد” معركة داخل البرلمان التركي بعد أن شتم هذا النائب أردوغان

اندلعت اشتباكات عنيفة داخل البرلمان التركي بين نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، وآخرين من نواب المعارضة بحزب الشعب الجمهوري بعد تطاول نائب رئيس الحزب على أردوغان وسبه.

وظهر “إنجين أوزكوتش” نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض خلال خطابه في الجمعية العامة البرلمانية مساء، اليوم الأربعاء، يهاجم الرئيس التركي، ما أثار رد فعل عنيف من قبل بعض نواب الحزب الحاكم.

وأظهر مقطع متداول نواب يشتبكون بالأيدي ويتبادلون اللكمات وسط حالة من الفوضى العارمة في المجلس التشريعي، حتى أن نائبات حاولن التدخل لفض الاشتباك دون جدوى.

وكان زعيم المعارضة التركى، كمال كليجدار أوغلو، شن هجوما عنيفا على الرئيس التركي بسبب تعامله مع الوضع في محافظة إدلب السورية.

وانتقد “أوغلو” أثناء حديثه في اجتماع لحزب الشعب الجمهوري قبل انعقاد جلسة إدلب المغلقة في البرلمان، بشدة الرئيس التركي في الاجتماع المرتقب مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

وفي تصريحات سابقة، قال الرئيس التركي إنه سيبحث خلال لقائه نظيره الروسي غدا، الخميس، إبرام اتفاق جديد لوقف إطلاق النار في منطقة إدلب السورية، الواقعة قرب الحدود التركية.

وانهار اتفاق وقف إطلاق النار الأخير، الذي تم التوصل إليه في يناير الماضي، مع تقدم قوات النظام السوري المدعومة من القوات الجوية الروسية، في الأسابيع الأخيرة داخل منطقة إدلب، آخر معاقل فصائل المعارضة السورية.

يأتي ذلك بينما أكد المبعوث الأميركي الخاص بسوريا جيمس جيفري استعداد بلاده لتزويد بالذخيرة والمساعدات الإنسانية في منطقة إدلب شمالي سوريا.

وأضاف جيفري الذي زار مناطق سيطرة المعارضة في إدلب ضمن وفد أميركي، أن تركيا شريك في حلف شمال الأطلسي، وأن جيشها يستخدم عتادا أميركيا، في حين قال السفير الأميركي في أنقرة ديفيد ساترفيلد إن واشنطن تبحث طلب أنقرة الحصول على دفاعات جوية.

وتأتي هذه الكلمات الداعمة في الوقت الذي تشتد فيه حدة القتال عبر الحدود في منطقة إدلب السورية حيث تخوض تركيا وقوات المعارضة السورية معارك ضد قوات الحكومة السورية المدعومة من روسيا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*