الفاشينستا الكويتية غدير سلطان تعلن توبتها خوفا من أن يختطفها كورونا على معصية: “يارب ثبتني”

0

فاجأت الفاشينستا الكويتية الشهيرة غدير سلطان متابعيها بمنشور قالت فيه إنها اتخذت قرارا بالتوبة، وأكدت أنها لن تظهر بوجهها مجدداً عبر منشوراتها على حساباتها المختلفة على منصات .

وفي مقطع مصور مطول نشرته عبر حسابها على “سناب شات” أسمته “التوبة” ورصدته (وطن)، أكدت أن قرارها كان بسبب “زمن الصحوة”، ملمحة أن ما يشهده العالم حاليا من حوادث كثيرة ووفيات لا يمكن معرفة عددها وأسبابها ـ في إشارة صريحة لفيروس كورونا القاتل الذي انتشر حول العالم ـ .

وقالت ما نصه : “شفت إن إحنا حاليا بزمن الصحوة، لازم كل واحد يصحى ويشوف شقاعد بسوى بحياته، شوف شقاعد الدنيا تصير فيها، الناس قاعدة تموت دون اثر، اللي يموتون مانعرف عددهم، من هاللحظة أنا أبي أتوب وما أبي أطلع وجهي نهائيا بعد”

وشددت غدير سلطان على أن هذا “أحلى قرار اتخذتا بحياتي“، مؤكدة أنها بكت من الفرحة باتخاذها هذا القرار.

ولم تحدد غدير سلطان ما إذا كانت ستعود لارتداء الحجاب من جديد بعد أن خلعته منذ نحو عامين تقريباً، أم أنها ستكتفي فقط بعدم نشر صور لوجهها وشعرها عبر السوشيال ميديا.

ولاحظ الجمهور أن خبيرة التجميل الكويتية لم تقم بحذف صورها التي تظهر بها بشعرها ووجهها عبر “انستقرام” برغم قرارها بالتوبة والابتعاد عن السوشيال ميديا.

وُلدت غدير سلطان في السالمية، عام 1988 وهي حاصلة على شهادة البكالوريوس من جامعة عام 2011، وحققت شهرة واسعة من خلال منشوراتها عن عالم المكياج والتجميل عبر حسابها على “انستقرام” الذي يتابعها عليها أكثر من 2 مليون شخص، وكذلك حسابها على “سناب شات”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.