الأقسام: الهدهد

كاتب مصري: هذا ما سيفعله ابن سلمان لو باع أردوغان دم خاشقجي وطوى الملف وقبل التعويض

قال الكاتب المصري المعروف ، إن مشكلة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع تركيا تكمن في ملف خاشقجي وتمسك أردوغان بمحاسبة قتلته، مشيرا إلى أنه لو تنازل الرئيس التركي وباع دم الصحافي السعودي المغدور فإن السعودية ستتغنى في اليوم التالي بتركيا وتتغزل فيها.

وكتب “سلطان” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) على حسابه الموثق: “باختصار مشكلة محمد بن سلمان مع اردوغان هي دم الذي يهدد مستقبله في الملك”

وتابع موضحا:”لو باع الرئيس التركي دم خاشقجي وطوى الملف وقبل “التعويض” لأصبح زعيم الأمة في اعلام السعودية وصلى خلفه إمام الحرم المكي، ووضع عائض القرني موسوعة في فضائله على الإسلام والمسلمين”

وتسببت تغريدة الكاتب المصري في هجوم عنيف عليه من قبل كتائب الذباب السعودية، والمغردين المحسوبين على النظام.

وفي سياق آخر يواجه الفيلم الوثائقي “المنشق” (The Dissident) -الذي يتناول قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي- مصيرا غامضا، وقد لا يجد الفيلم طريقه نحو الجماهير في ظل شعور الموزعين بالقلق من إثارة غضب السلطات السعودية.

وقد نشرت صحيفة غارديان البريطانية تقريرا عن العرض الأول للفيلم في مهرجان “صندانس الأميركي”، حيث أثار المخرج الأميركي برايان فوغل إعجاب النقاد بالفيلم المثير الذي سلط الضوء على الفساد وأساليب التستر وتداعيات التحلي بالشجاعة والجرأة في العالم الحقيقي، على حد وصف الصحيفة.

ووصفت الصحيفة عملية اغتيال الصحفي السعودي بالمأساوية، وهو ما أثار اهتمام الكثيرين حول الفيلم، بالإضافة إلى السجل الحافل للمخرج الأميركي الذي صنع فيلما بدا مستقبله واعدا.

وصرح فوغل بعد العرض الأول للفيلم بأنه يأمل ألا تؤثر آلة الضغط القوية التي تسخرها الرياض في كامل أرجاء العالم على انتشاره، مشيرا إلى أنه يحلم أن يصمد الموزعون في وجه نفوذ المملكة العربية السعودية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد شهر من العرض في مهرجان صندانس السينمائي، ليس من الواضح ما إذا سيتمكن الموزعون من الوقوف في وجه رياح نفوذ لوبي الضغط السعودي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*