الأقسام: الهدهد

“شاهد” عبدالله العذبة يُحرج دول الحصار في أقوى مقابلة على الجزيرة بعد “1000” يوم من الأزمة الخليجية

علق الإعلامي القطري الشهير، ، رئيس تحرير صحيفة العرب القطرية، على مرور “1000” يوم على حصار ، متفاخراً بالدبلوماسية القطرية والحالة التي وصلت لها في ظل الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين على الدوحة.

وقال العذبة الذي حل ضيفاً على قناة في فيديو رصدته “وطن”، خلال الـ 1000 يوم على حصار قطر حاولوا عزلها وخنقها ومحاولة الاجتياح العسكري الذي علم فيها الجميع، ولكن العالم اليوم يرى الرئيس الأمريكي وهو يبشر الناخبين بأن مايك بومبيو وزير خارجيته يغادر إلى الدوحة لحضور الاتفاق بين أميركا وهي دولة “عظمى” وبين حركة التي افتتحت مكتبها في قطر في 2013

وأشار العذبة إلى أن الإمارات والسعودية، حاولتا خطف دور الوساطة بين أمريكا وطالبان، وقطر رحبت بذلك لأنه القصد هو المصلحة العامة، وأن إحلال السلام في يخدم الأمة العربية والإسلامية ومنطقة الخليج.

وقال الاعلامي القطري الشهير إن قطر وسعت من دورها السياسي بينما نحن نرى تراجعا كبيرا وفشلا سياسيا لدول الحصار.

وزاد العذبة أن قطر لديها الان سياسة واضحة، فأعادت تموضع نفسها بعيدا عن منظومة مجلس التعاون التي تعاني من مشاكل كبيرة فرأت قطر أن تتصرف بشكل منفرد وتمارس الدور السياسي الذي تركه الآخرون ولم يعدوا يقومون به، لذا أصبح من الضروري على دولة قطر أن تقوم به.

وأشار كذلك إلى أن قطر انطلقت من حالة الدفاع عن النفس في البداية من توضيح حقيقة قرصنة ، وحملة التشويه الكبرى لإقناع المواطنين في الخليج والمنطقة العربية بأن قطر تعادي الامة وتحارب هنا وهناك، ولكن اتضح للجميع الان من يدعم الارهاب والانقلابات العسكرية في وطننا العربي والتي تلاقي فشلاً كبيراً.

وقال إن الفشل الكبير الذي تقوده السعودية بات واضحاً في حربها على ، فاليوم بعد انطلاق عاصفة الحزم تعود صنعاء بيد الحوثي من جديد.

وأضاف العذبة :” العالم الآن يرى أن قطر هي صانع سلام في المنطقة والإقليم بينما دول الحصار هي من تقوم بالتصعيد وعدم خفض التوتر في المنطقة ورغم مرور 3 سنوات توقعنا بأن يكون هناك نضج عند صناع القرار على المستوى السياسي والإعلامي “.

وحول منع وزيرة الصحة القطرية من المشاركة في مؤتمر لوزراء الصحة بالرياض قائلاً “منع وزيرة الصحة القطرية من المشاركة في قمة لوزراء الصحة في الرياض تحت منظومة مجلس التعاون بينما تشارك منتخباتهم الرياضية في قطر فهذا معناه أنهم لا يريدون حتى المساهمة في منع انتشار “كورونا”.. ومعناه أن مجلس التعاون وصل لمرحلة “صعبة جدًا”.

وقال إن قطر دولة تعتقد بأن استخدام منطق وقوة القانون وليس منطقة القوة والجبروت هو الحل لهذه القضايا، لافتاً إلى أن باب الحوار لإنهاء الازمة الخليجية ما زال مفتوحاً إذا أراد “الأشقاء” العودة للحوار ولكن المسار القانوني سيستمر حتى في حالة وجود حوار.

استعرض التعليقات

  • ما اطيقة.
    اسمع ياعذبة لما تطلع على قناة الجزيرة نزل رجلك واحترم زملاءك المذيعيين؟!مش خلاص انك مقرب من الشيوخ تقوم تتكبر وتقاطع زملاءك انت ترهب المذيعيين احنا نشعر بهذا التنمر. احترم نفسك يارجل!؟ وصلوا لة هذا التعليق لعلة يرعوي . هدي ياعم انت تواااضع تطيح الشدي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*