الأقسام: الهدهد

“خسرنا موسم الصيف والشتاء معا “.. معلومات صادمة حول خسائر الامارات جراء كورونا

كشف حساب شهير بتسريباته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن معلومات صادمة حول الاضرار الاقتصادية التي تعرضت لها الامارات

، جراء تفشي فيروس كورونا في العالم.

وقدم حساب “بدون ظل” الشهر على تويتر حيث يتابعه أكثر 260 ألف شخص، في تغريدة رصدتها “وطن”، تفاصيل حول الاضرار التي لحقت القطاع الاقتصادي في الإمارات بسبب انتشار فيروس كورونا داخل الدولة، وايقاف عدة محطات دولية، ومنع دخول مواطنيين من بعض الدول.

وقال “بدون ظل” إن الخسائر وصلت في بعض القطاعات كما يلي..

قطاع الفنادق ١٠٠/٧٢ قطاع المواصلات ١٠٠/٦٤

قطاع الاتصالات ١٠٠/٨٥ قطاع التجزئة ١٠٠/٧٧

وأشار إلى أن أكثر تعليقات رجال الأعمال في الإمارات (خسرنا موسم الصيف والشتاء معا).!

طالع ايضاً: كورونا يحتجز مئات الدراجين بينهم فريق اسرائيلي بفندق في أبوظبي ويُنهي طواف الإمارات

وكان الحساب ذاته الذي يعرف نفسه انه ضابط في جهاز الامن الاماراتي، كشف الاسبوع الماضي عن ارتفاع اعداد الاصابات في كلاً من الامارات والسعودية وهو الامر الذي يحاول النظامين اخفائه عن العامة، زاعماً أن عدد المصابين بمرض كورونا داخل الإمارات بلغ 87 حالة مؤكدة أغلبهم من القادمين من الصين وايران وتايلند، بينهم 18 مواطن ومواطنة.

وتابع في تغريدته التي رصدتها (وطن) مشيرا لعدد الإصابات بالسعودية: “وبلغ عدد المصابين داخل السعودية إلى 139 حالة مؤكدة والاشتباه في 240 حالة.”

ولا يمكن التأكد بشكل مستقل من صحة هذه المعلومات المتداولة على مواقع التواصل، إلا أن المملكة العربية السعودية أعلنت تعليق السماح بدخول الراغبين في أداء العمرة والسائحين إلى أراضيها بشكل مؤقت تخوفا من انتشار فيروس كورونا.

وبات اقتصاد الإمارات المنهك بالأساس يعاني ضغوطا جديدة، جراء الإجراءات الاحترازية في البلاد عقب وصول فيروس كورونا ووقف حركة التبادل التجاري مع عدد من الدول فضلا عن توقف النشاط السياحي وسط حالة من الذعر.

وفي هذا السياق قال مسؤول بحكومة الإمارات إن بلاده، وهي مركز دولي رئيسي لحركة الطيران “مستعدة جيداً وجاهزة لمواجهة أسوأ الاحتمالات” في إشارة للنتائج المتوقعة عن انتشار كورونا بالبلاد.

وكانت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية العالمية، أكدت أن قطاع الضيافة في دبي هو الأكثر تعرضاً للمخاطر في منطقة الخليج، بسبب قيود السفر المرتبطة بتفشي الفيروس القاتل.

ودخلت الإمارات بؤرة الخطر، حيث جاءت الأولى بين دول الخليج تسجيلاً للإصابات بالفيروس، ما دعا البحرين إلى تعليق جميع الرحلات القادمة من مطاري دبي والشارقة لمدة 48 ساعة، وفق بيان صادر عن هيئة شؤون الطيران المدني، الثلاثاء الماضي، بينما تتنامى المخاوف من امتداد نطاق تعليق الرحلات من قبل دول عدة في الفترة المقبلة.

لكن المسؤول الإماراتي، وهو من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وفق رويترز، قال، أمس الأربعاء، إن الإمارات لديها منشآت كافية لوضع المرضى في الحجر الصحي، وإن الجهات المعنية تلقت توجيهات “بمتابعة كل الوافدين إلى البلاد متابعة كاملة”.

وأضاف أن من السابق لأوانه حظر التجمعات العامة في الدولة، التي تعد مركزاً للأعمال والتجارة والسياحة.

وكالة ستاندرد آند بورز ذكرت، في مذكرة بحثية، صدرت في وقت سابق من الشهر الجاري، أن دبي، التي استقبلت نحو مليون زائر صيني العام الماضي 2019، قد تصبح الأشد تأثراً من انتشار كورونا.

وكان رصد للبيانات الرسمية الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أكد تهاوي الصفقات العقارية في الإمارة بنسبة 41 في المائة على أساس شهري، خلال يناير الماضي.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

استعرض التعليقات

  • مالجديد فالخبر!! العالم كله يخسر وانهيار اقتصادي يقارب ٢٠٠٨
    مليارديرات خسرت المليارات فسويعات حول العالم
    الا اذا كانت قطر وايران الدولتين الوحيدتان تحققان الأرباح والمكاسب!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*