“شاهد” وفيات بكورونا في سلطنة عُمان وفق نشرة للتلفزيون الرسمي ووزارة الصحة تكشف الحقيقة

1

انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي بسلطنة عُمان فيديو قديم لنشرة أخبار من تلفزيون عمان، حول وجود عدد من الوفيات بمرض كورونا المستجد في السلطنة ما دفع وزارة الصحة لإصدار بيان والتوضيح.

وقالت وزارة الصحة العُمانية في بيان على صفحتها الرسمية بتويتر رصدته (وطن):”أعزائنا المتابعين.. يتم حاليا تداول فيديو قديم لنشرة اخبار من تلفزيون #سلطنة_عمان حول وجود عدد من الوفيات بمرض #كورونا المستجد في السلطنة.”

https://twitter.com/OmaniMOH/status/1233039389560889346

وتابعت بتغريدتها التي أرفقت بصورة من النشرة القديمة:”ونفيدكم بأن جميع ذلك غير صحيح عدى ما يتم نشره بشكل رسمي من قبل #وزارة_الصحة”

وأكدت الوزارة بأن جميع ذلك غير صحيح، مشددة ضرورة اعتماد ما يتم نشره بشكل رسمي من قبل وزارة الصحة فقط.

https://twitter.com/OmaniMOH/status/1233039392698179586

في سياق آخر أعلنت سفارة سلطنة عمان في طهران أنها تواصل جهودها بالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني والجهات المعنية في إيران لعودة العمانيين العالقين في إيران.

وأكدت السفارة حيث وصلت مساء اليوم لمطار مسقط طائرة قادمة من طهران، وطيران السلام قادمة من شيراز، تتبعهما رحلتان غداً من شيراز.

من جانبها قالت وزارة التربية والتعليم في عُمان، إنها تابعت ومنذ مطلع الفصل الدراسي الحالي مع وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة بالدولة تطورات فيروس كورونا المستجد؛ للحد من أي تأثيرات محتملة على مدارس السلطة.

وأكدت الوزارة أنها تقوم بإجراءات مكثفة لتعزيز جوانب التوعية الصحية وطرق الوقاية من المرض وتوضيح الإجراءات الواجب اتباعها في حال ظهور أعراضه في المدراس.

ودعت التربية إلى أهمية اتباع العادات الصحية والالتزام بالتعاميم الصادرة من جهات الاختصاص في هذا الشأن، واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

وكانت وزارة الصحة العُمانية أعلنت عن تسجيل حالة إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا ٢٠١٩ (COVID-19) مرتبطة بالسفر إلى إيران، لتصبح عدد الحالات المسجلة في السلطنة ٥ حالات حتى تاريخ اليوم.

ولفتت الوزارة في بيانها الذي نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية أن جميع الحالات في حالة صحية مستقرة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of إلى هزاب ابن الفاجره وسيده الديوث
    إلى هزاب ابن الفاجره وسيده الديوث يقول

    شربوها ياوطن العنوان غير والحقيقه شي ثاني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More