الوضع يزداد خطورة في سلطنة عُمان والصحة تصدر بياناً هاماً بعد ارتفاع أعداد المصابين بـ كورونا

1

يزداد الوضع الصحي خطورة في سلطنة عُمان بعد وصول القاتل لها، حيث ارتفع عدد المصابين بكورونا وفق بيان لوزارة الصحة أصدرته اليوم، الخميس.

وزارة الصحة العُمانية أعلنت عن تسجيل حالة إصابة جديدة بمرض فيروس ٢٠١٩ (COVID-19) مرتبطة بالسفر إلى إيران، لتصبح عدد الحالات المسجلة في السلطنة ٥ حالات حتى تاريخ اليوم.

ولفتت الوزارة في بيانها الذي نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية أن جميع الحالات في حالة صحية مستقرة.

وأهابت الوزارة بالجميع المحافظة على غسل اليدين بالماء والصابون أو تطهيرهما بمعقم اليد الكحولي المعتمد، واتباع العادات الصحية السليمة عند السعال والعطس والتقليل من المصافحة وتجنب التقبيل والخشوم في المناسبات الاجتماعية.

كما دعت الوزارة الجميع تجنب الالتفات إلى الشائعات وأخذ المعلومة من مصدرها الموثق.

هذا وأغلقت الهيئة العامة لحماية المستهلك في ، اليوم الاربعاء، إحدى الصيدليات في منطقة “المعبيلة”، استغلت حاجة العمانيين وباعت كمامات بمبلغ 60 ريالا، وهو مبلغ مخالف لتعليمات وزارة الصحة العمانية.

وتعد هذه هي الصيدلية الثانية التي يتم إغلاقها خلال هذا الأسبوع، وذلك بعد ما نشرت الهيئة مساء أمس تغريدة حول إغلاق صيدلية في بسبب رفعها أسعار الكمامات استغلالا للظروف الحالية. حسب ما نشر موقع ”أثير”.

‏وقد أكدت الهيئة في تغريدتها بأنها لن تتساهل في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الصيدليات ومحلات المستلزمات الطبية في استغلالها للظروف الحالية مؤكدة أن جولات التفتيش مستمرة في الأسواق على مدار اليوم.

ونقل الموقع العماني عن أحد المختصين قوله حول سبب رفع بعض الصيدليات لأسعار الكمامات، بأن السبب هو نقص الكمامات في اسواقنا المحلية، ويعود ذلك إلى أن الموردين استهدفوا السوق الصيني خلال الفترة الماضية بسبب الطلب الهائل على الكمامات هناك، بالإضافة إلى الناس تهافتت على شراء الكمامات احتياطًا لاستخدامها وقت الحاجة .

قد يعجبك ايضا
  1. الحاتمي يقول

    عمان بخير بأذن الله موتو بغيظكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.