“شاهد” مراسم تشييع حسني مبارك.. السيسي صلى عليه بأمر من الامارات وسوزان وعلاء وجمال رافقوه

1

شهدت العاصمة المصرية، ظهر الاربعاء، مراسم تشييع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في جنازة عسكرية تقدمها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إضافة إلى علاء وجمال نجلي مبارك الذي توفي أمس عن عمر يناهز 92 عاما.

وانطلقت الجنازة من مسجد المشير الواقع في شرق ، وسط إجراءات أمنية مشددة.

ونعت الرئاسة المصرية مبارك الذي تولى السلطة على مدى ثلاثين عاما، قبل أن تطيح به ثورة يناير 2011، كما كان قائدا للقوات الجوية في حرب أكتوبر 1973 مع ، كما أعلنت مصر الحداد لمدة ثلاثة أيام.

طالع ايضاً: طبيب حسني مبارك يكشف مفاجأة عن طبيعة مرض المخلوع الذي لا يصيب الا “1” في المليون!

وأمس الثلاثاء، أعلن التلفزيون المصري وفاة مبارك بعد معاناة مع المرض، في حين قال مراسل الجزيرة نت خالد المصري -نقلا عن مصدر أمني- إن مبارك توفي في غرفة العناية المركزة بمستشفى الجلاء العسكري في العاصمة المصرية القاهرة.

وشهدت المنطقة المحيطة بالمقابر في مصر الجديدة، حيث سيدفن، حالة من التأهب والحضور الأمني.

وفي السياق قالت مصادر مقرّبة من الدوائر الحكوميّة المصريّة، أإن رئاسة الجمهوريّة كانت متلعثمة في اتخاذ قرار تنظيم مراسيم جنازة عسكريّة للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، وسرعان ما اتخذت قرارها بعد اتصالات هاتفية جاءت من الإمارات حسمت الأمر وجعلت الرئيس عبد الفتاح السيسي يقرر تنظيم جنازة عسكرية.

وجاء على لسان مسؤول في الحكومة في تصريحات لـ”العربي الجديد”، أن “اتصالات أخرى من ملوك وأمراء في الدول العربية، ولا سيما في الخليج، تلقاها السيسي، أكدت حضور شخصيات مهمة من تلك الدول جنازة مبارك، وهو الأمر الذي سيجبر الرئيس المصري على حضور الجنازة.

وكانت محكمة مصرية أصدرت حكما بالسجن المؤبد على مبارك بتهمة الاشتراك في قتل 239 متظاهرا خلال انتفاضة عام 2011، لكن تم الإفراج عنه في 2017 بعد تبرئته من التهم.

وأدين في عام 2015 مع نجليه بتحويل أموال عامة لحساب تطوير ممتلكات للأسرة. وعوقبوا بالسجن ثلاث سنوات. حسب رويترز.

وقال مبارك إن التاريخ سيحكم عليه باعتباره رجلا وطنيا خدم بلاده بإخلاص، لكن كثيرين من المصريين ينظرون إلى عهده على أنه حقبة من الاستبداد والمحسوبية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    وما الفائدة في جنازة عسكرية؟ واتصال من الامارات؟ ووووو1 في الدفن السيسي وحده! وما الذي سيجنيه المقبور وأبنائه من هذه الجنازة! رحل واللعنات تلاحقه ! انتهى فصل الذل الدنيوي وجاء العقاب الرباني إلى جهنم وبئس المصير لأخطر خائن في االعالم العربي آخر 30 سنة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.