شيخ قطري يُفحم حساباً سعودياً شهيراً تطاول على حمد بن خليفة متمنياً الإفراج عن جورج نادر!

0

تصدى الشيخ القطري، حمد آل ثاني، لحساب سعودي شهير مقرب من الديوان الملكي السعودي، تطاول على “الوالد” الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني, متمنياً له الموت.

وكتب حساب معالي “موجز الاخبار” السعودي الموثق، تغريدة رصدتها “وطن”، (اللهم أطل عمر حمد بن خليفه حتى يرى المسلمين الذين يتمهم و والأمهات الثكالى و المشردين عجائب قدرتك به)، مضيفاً في تطاوله على الشيخ حمد بن خليفة قائلاً ” اللهم اجعل الموت أغلى أمانيه اللهم حرّك به كل ساكن و أسكن به كل متحرك اللهم أنت العدل “.

وأثارت التغريدة جدلاً واسعاً على موقع التواصل تويتر، الامر الذي دفع الشيخ القطري حمد آل ثاني للتصدي للحساب المقرب من الديوان الملكي، متمنياً أن يتم الافراج عن “جورج نادر” وهو احد مستشاري محمد بن سلمان ولي عهد السعودي المتهم بالتحرش بالأطفال في أمريكا.

وقال الشيخ حمد في تغريدته التي رصدتها “وطن”، ( اللهم أطل عمر #مبس حتى خروج #جورج_نادر من السجن ليطفئ محنته.. اللهم إنه يتمنى لقاءه فلا تحرمه، اللهم لا تقبض روحه إليك إلا وهما في مضجعهما منتشين “.

ولم يكن هذا هو الحساب الاول الذي يهاجم أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة، اذ سبقه الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد، النظام القطري، زاعماً أن أمير قطر الوالد حمد بن خليفة هو محرك سياسة الحقد ضد السعودية. حسب قوله.

وقال بن مساعد في تغريدة رصدتها “وطن”، ( منذ تولي حمد بن خليفة الحكم وحتى الآن وهو حاقد على ومحرك سياسته هو محاولة ايذاءها .. هذا وضحته التسجيلات مع القذافي ..لن ننسى ما قاله حمد في التسجيل بالحرف: كل ما نفعله هو للوصول لتقسيم وإذا تقسمت سيموتون من الجوع ).!

جاء هجوم الامير السعودي، بعد الاعلان رسمياً عن فشل مفاوضات انهاء الازمة الخليجية التي جرت بين السعودية وقطر.

وأضاف الامير السعودي بن مساعد قائلاً :” من يعتقد أن مشاعر الكراهية التي نراها منهم الآن سببها المقاطعة فهو واهم.. هذه المشاعر المعبأة بالحقد قديمة وكانت تظهر على استحياء بين فترة وأخرى .. ما فعلته المقاطعة أنها أظهرتها بوضوح “.

وكان وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قال إن بلاده بدأت مفاوضات مع السعودية لحل الأزمة الخليجية لكنها توقفت يناير الماضي دون سابق إنذار.

وأكد الوزير القطري على أن الدوحة ترحب بكل جهد يسعى لحل أزمة الخليج المستمرة منذ أكثر من عامين ونصف.

وذكر “آل ثاني” خلال مؤتمر صحفي على هامش زيارته للعاصمة البلجيكية بروكسل، أن دول الحصار “يجب أن تعود إلى رشدها”، مشددًا على أن لكل بلد حقه السيادي في اتخاذ إجراءاته.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.