قد ينهي مستقبلها.. “شاهد” خطأ فادح لمذيعة التلفزيون المصري بجنازة مبارك تمنى كل المصريين لو تحقق

2

وقعت مذيعة التلفزيون المصري في خطأ فادح قد ينهي مستقبلها الإعلامي، أثناء تغطيتها الحية لجنازة الرئيس المصري الراحل محمد ومراسم تشييعه.

ووفقا لمقطع متداول على نطاق واسع وقعت المذيعة في خطأ فادح أثناء تغطيتها للجنازة، حيث قالت “تتم الآن مراسم تشييع جثمان الرئيس ”، لتتلعثم وقد بدا عليها التوتر الشديد، ثم تدارك أمرها سريعا وتصحح “جنازة الرئيس الراحل مبارك”.

واللافت في الأمر هو ظهور نفس العبارة على شريط الأخبار وهو ما يمكن أن يكون سبب وقوع المذيعة بهذا الخطأ، حيث فرأت من شريط الأخبار.

وتسبب هذا الخطأ الفادح في موجة سخرية واسعة بين النشطاء، الذين عبروا عن أمنيتهم لو تحقق هذا الخطأ بالفعل في إشارة منهم لرغبتهم في إنتهاء عصر السيسي الذي جاء بانقلاب عسكري وأقحم البلاد في سلسلة أزمات لا نهاية لها.

شهدت العاصمة المصرية، ظهر الاربعاء، مراسم تشييع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في جنازة عسكرية تقدمها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إضافة إلى علاء وجمال نجلي مبارك الذي توفي أمس عن عمر يناهز 92 عاما.

وانطلقت الجنازة من مسجد المشير الواقع في شرق القاهرة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

ونعت الرئاسة المصرية مبارك الذي تولى السلطة على مدى ثلاثين عاما، قبل أن تطيح به ثورة يناير 2011، كما كان قائدا للقوات الجوية في حرب أكتوبر 1973 مع إسرائيل، كما أعلنت الحداد لمدة ثلاثة أيام.

وأمس الثلاثاء، أعلن التلفزيون المصري وفاة مبارك بعد معاناة مع المرض، في حين قال مراسل الجزيرة نت خالد المصري -نقلا عن مصدر أمني- إن مبارك توفي في غرفة العناية المركزة بمستشفى الجلاء العسكري في العاصمة المصرية القاهرة.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    قد تكون رسالة من عالم القدر وبشرى للمسلمين قبل مصر وهلاك الخائن قريبا بإذن الله تعالى! آمين

  2. علي يقول

    الله لا يرحم مبارك ولا السيسي المهم يموت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.