“وطن” تكشف: اختفاء وسيم يوسف !

1

أثار توقف الداعية الأردني المجنس إماراتياً وسيم يوسف عن التغريد والتفاعل منذ أربعة أيام على حسابه في تويتر تساؤلاتٍ حول سبب غيابه.

ومنذ أربعة أيام لم ينشر وسيم يوسف أي تغريدة، وهو المعروف عنه بأنه لم يكن يمرّ يوم إلا وينشر فيه تغريدات .

ولعلّ ما يثير الشكوك والتوقعات بإمكانية منع وسيم يوسف من التغريد هو التطورات الأخيرة التي حصلت معه، لا سيما قرار قناة أبوظبي إلغاء برنامج “رحيق الإيمان” الذي يقدمه، وكذلك إلغاء برنامج “القول الفصل” الذي يقدمه أيضاً عبر إذاعة القران الكريم في الإمارات .

وكانت الصحفية بسمة الجندلي هي من نشر خبر وقف برامج وسيم يوسف.

ويؤكد وقف برامج وسيم يوسف ما ذهب إليه متابعون من أن حكام الإمارات لم يعودوا راضين عن سلوكه، فقرروا فجأة إزاحته من إمامة مسجد الشيخ زايد الكبير .

طالع ايضاً: وسيم يوسف في ورطة بعد طرده من قناة أبوظبي .. هل تم إيداعه السجن في دبي ؟


وقبل أيام أمرت النيابة العامة بإحالة وسيم يوسف إلى محكمة أبو ظبي الابتدائية، بتهمة نشر معلومات، وتحبيذ لبرامج وأفكار من شأنها إثارة الفتنة والكراهية والعنصرية، والإضرار بالوحدة الوطنية، والسلم الاجتماعي، والإخلال بالنظام العام.

ونشرت صحيفة البيان الإماراتية خبرًا يفيد أن محامي المتهمين في قضية وسيم يوسف قدم بلاغا لإحالة يوسف إلى محكمة الجنايات بتهمة ارتكاب فعل من شأنه إحداث شكل من أشكال التمييز على “تويتر”.

وفي ذات السياق، ذكر المغرد القطري الشهير “بوغانم” أنّه جرى توقيف وسيم يوسف الأحد في أحد سجون دبي على أن يُعرض على القضاء الإثنين .

وبحسب المغرّد الشهير “بوغانم” فإنّه جرى الإفراج بكفالة عن وسيم يوسف مساء أمس.

وقال إنه منذ خروج وسيم يوسف وهو يجري اتصالات في محامين واصدقاء من اجل تخفيف العقوبة عليه.

طالع ايضاً: وسيم يوسف “باي باي” .. قناة أبوظبي تطرد الداعية المرتزق وخطوة سحب الجنسية قريباً

ولفت “بوغانم” -المعروف بتسريباته التي ثبت مراراً صحتها- أن تلك المعلومة عن وسيم يوسف وصلته من الامارات ولا يعرف حقيقة قوتها، لكنّه وضعها أمام المتابعين.

https://twitter.com/watan_usa/status/1232358434802147328

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. قناص السويق يقول

    على قبال مرزاب وحمد المزبوبي… الكلب مرده القفص

    ???

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More