الصحة العُمانية تعلن ارتفاع حالات الإصابة بـ كورونا والسجن 3 سنوات لمن يقع في هذا المحظور

1

أعلنت وزارة الصحة في سلطنة عُمان اليوم، الثلاثاء، تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي المصابين بالفيروس القاتل داخل البلاد إلى 4 حالات.

الصحة العمانية قالت في تغريدة على تويتر رصدتها (وطن) إن السلطنة سجلت حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا المستجد ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 4 حالات.

https://twitter.com/OmaniMOH/status/1232288289056526338

وأوضحت الوزارة أن الحالتين الجديدتين لمواطنتين عمانيتين قادمتين من إيران، التي تعاني من انتشار الفيروس على نطاق واسع، أسفر حتى الآن عن وفاة 15 شخصا، وإصابة 90 آخرين.

شاهد أيضاً: “شاهد” مع ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في سلطنة عمان .. أمر خطير يحدث

وتهيب وزارة الصحة العُمانية بالمسافرين القادمين من الدول الموبوءة التواصل مع مركز الاتصال بالوزارة واتباع الاجراءات الوقائية.

وفي بيان آخر نشرته وزارة الصحة بسلطنة عمان على تويتر حذرت مما يتم حاليا تداوله من إشاعات حول وجود عدد من الاصابات بمرض كورونا المستجد في كل من صلالة وبركاء والمضيبي والمصنعة وعدد آخر من ولايات السلطنة.

https://twitter.com/OmaniMOH/status/1232252868876435458

وأوضحت:” ونفيدكم بأن جميع ذلك غير صحيح عدى ما يتم نشره بشكل رسمي من قبل وزارة الصحة.”

https://twitter.com/oman_pp/status/1232280493711904769

من جانبه حذر الإدعاء العام في السلطنة في بيان له من الانسياق وراء هذه الإشاعات أو الترويج لها، مؤكدا أن إرسال أو إعادة إرسال الأخبار الكاذبة أو الشائعات التي من شأنها المساس بالنظام العام عبر وسائل التقنية المختلفة جريمة تصل عقوبتها للسجن ثلاث سنوات.

وكانت سلطنة عمان أعلنت أمس، الاثنين، تسجيل أول إصابتين بفيروس كورونا، لمواطنتين قادمتين من إيران، وفقا لبيان صدر عن وزارة الصحة العُمانية.

وأعلن ميناء “خصب” العماني تعليق عمليات الشحن من وإلى إيران اعتبارا من غد، الأربعاء، بسبب فيروس كورونا، لتنضم بذلك الدولة الخليجية إلى قائمة الدول العربية والخليجية الأخرى التي أوقفت تعاملاتها مع إيران بسبب نشرها العدوى القاتلة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. منقاش يقول

    فتشوا عن اوكار الدعاره للصينيين ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More